التعليق الروسي على الاعتداء الصهيوني على سوريا

0
قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو تدرس بيانات الضربة الإسرائيلية التي وقعت ليلة الاحد في محيط العاصمة السورية دمشق.

وأكد وزير الخارجية الروسي الإثنين أن موسكو تدعو لاحترام القوانين الدولية.

وأضاف: بلدنا سوف يبني تقييماته على القرارات الحالية لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وأشار لافروف إلى أهمية احترام وتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي، لافتًا إلى أن موسكو تعتبرها منطلقًا لتقييم أي أفعال تقوم بها أية جهة في المنطقة.

وكان التلفزيون الحكومي للجمهورية العربية السورية قد نشر لقطات عن الإعتداء الصاروخي الإسرائيلي الذي استهدف سوريا ليلة الأحد.

ووفقًا لوسائل الإعلام السورية، قُتل نتيجة الهجوم على أطراف العاصمة 4 أشخاص وأصيب أكثر من 20 شخصًا آخر بجراح متفاوتة.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن مصادر وصفتها بالمطلعة أن العدوان الإسرائيلي الذي تعرضت له الأراضي السورية، شاركت فيه بوارج إسرائيلية من البحر.

وقالت المصادر إن الدفاعات الجوية السورية تمكنت من إسقاط الصواريخ التي أطلقتها بوارج إسرائيلية من البحر قبل وصولها إلى أجواء المياه الإقليمية السورية، مشيرةً إلى أن صواريخ “إس 200” في منظومة الدفاع الجوي السورية أسقطت 6 صواريخ إسرائيلية كانت تستهدف مواقع عسكرية في حمص وسط سوريا.

وتعرضت عدة مناطق سورية بعيد منتصف ليلة الأحد لعدوان نفّذته طائرات حربية إسرائيلية من الأجواء اللبنانية.

وقال مصدر عسكري سوري إن وسائط الدفاع الجوي السورية تصدت لصواريخ معادية أطلقتها طائرات حربية إسرائيلية من الأجواء اللبنانية باتجاه بعض مواقعنا العسكرية في حمص ومحيط دمشق، ما أسفر عن مقتل عدد من المدنيين بينهم طفل وإصابة آخرين في بلدة صحنايا بريف دمشق الجنوبي.

العالم

مشرق نيوز