باسيل: لا احد سعى للفتنة وما حصل ليس من عاداتنا

الوكالة المشرقية العالمية للاخبار

الوكالة المشرقية العالمية للاخبار

العالم العربي

باسيل: لا احد سعى للفتنة وما حصل ليس من عاداتنا

عبر وزير الخارجية اللبناني ​جبران باسيل عن أسفه لما حصل في حادث الجبل وتوجه بالتعزية من الحزب الديمقراطي اللبناني لأهالي شهداء الحادث.

وأوضح باسيل بعد الاجتماع الدوري لتكتل لبنان القوي أن ‘لا احد يسعى للفتنة ونحن نقوم بجولات في كل الأقضية وربما هذه مشكلة.’

وعبّر باسيل عن أسفه لما حصل، وقال ‘هو ليس من عاداتنا وليس في زمن السلم الذي نسعى لتعزيزه‘.

وأضاف: ‘نحن نقوم سنوياً بجولات مخصصة للتيار وهي تشمل كل المناطق لأن التيار منتشر في كل المناطق وأحد الأقضية الشوف لأن التيار موجود في كل المناطق وفي كل الطوائف وهذا من جملة التنوع الذي نعيشه في تيارنا ونحن سعداء بالقدرة على توسعنا بالقرى والطوائف.’، مشددا على أن ‘السؤال الاساسي هو لماذا تزعج جولات التيار الوطني الحر البعض؟ وبالنسبة لنا المناطق اللبنانية هي لنا جميعا.’

واكّد أن ‘لا نقول إلا كلاما انفتاحيا وتأتينا الردود عن أبواب ومفاتيح وتوازنات.. وبالنسبة لنا كل مناطق لبنان هي مناطقنا ولنا فيها أهل ومناصرون ومكاتب، وأضاف ‘بدأت تردنا معلومات قبل يومين من زيارتنا إلى عالية حول قنابل مع كلام سياسي عالي النبرة ما دفع بالجيش والقوى الأمنية لاتخاذ تدابير، وأنا قلت للوزير الغريب إننا لا نريد خلق أي إشكال وبلّغت رئيس الجمهورية أنّني ألغيت زيارتي إلى كفرمتى وأبلغت قائد الجيش بما يحصل‘.

وإذ رأى باسيل أن ‘قيل إن ما جرى هو بسبب كلام استفزازي صدر عنا بينما ما ورد في الكحالة وصوفر لم يكن إلا في الإطار الإيجابي، ولكن للأسف صوت الرصاص لم يعد يسمح يومها بسماع صوت المحبة الذي كان يصدر عنا’، مؤكدا ان ‘لا نريد إلغاء أو عزل أحد ويجب الحفاظ على حرية التنقل والتعبير التي لن نتنازل عنها، ونحن تحدثنا عن الأرض المفتوحة والقلب المفتوح وأن هذه المنطقة هي منطقة احتضان للجميع وجئنا للتلاقي والخير والإنماء والإيجابية’.

واكّد ان ‘لا نريد استئذان أحد من أجل التوجه إلى مناصرينا في كل المناطق اللبنانية، فلا نريد إذنا من أحد للذهاب إلى بيوتنا ومناطقنا وأهلنا والدعوة للتلاقي والشراكة ليست استفزازية إلا لمن يرفضها

العالم

مشرق نيوز

About Author

Comment here