الھدف من ورشة البحرین …

الوكالة المشرقية العالمية للاخبار

الوكالة المشرقية العالمية للاخبار

الشأن الفلسطيني

الھدف من ورشة البحرین …

عبد القادر حيفاوي*

أنّ محاولة تمریر وعد بلفور الأمیركي الجدید ، المتسلّل عبر ما سمّي
بصفقة القرن ، لا یبدو أنّ الظروف متاحة للمخططین لفرضه ، على غرار
ما أتیحت الظروف عشیة فرض وعد بلفور البریطاني … غیر انّ الوعد
الأول ، وانْ نجح في فرض قیام دولة الاحتلال والحصول على اعتراف
دولي به ، إلا أنه فشل في إنھاء وجود الشعب الفلسطیني على أرضه،
وأخفق في إخضاعه ومحو ھویته الفلسطینیة ، كما أنه فشل أیضاً في
القضاء على مقاومته ، التي استمرت على مدى العقود الماضیة دون توقف، وشھد بدایة ھذا العقد تطوّراً ھاماً في ھذه المقاومة ، تجسّدت في إدخال الكیان الاحتلالي وحركته الصھیونیة في أزمة عمیقة مزدوجة … أزمة وجود وفقدان الأمان والثقة بالمستقبل ، وعدم القدرة على تحقیق الحلم.الصھیوني في شطب الحقوق الوطنیة للشعب الفلسطیني
الظروف أمام محاولة فرض وعد بلفور الأمیركي الجدید غیر مواتیة. ما یجعل صفقة القرن” والجانب المَھول بورشة البحرین … إذ إنّ ھذا یعني تحویل المسألة الفلسطینیة إلى عقارات یجري التساوُم حولھا بالغلبة ، وببعض الدولارات لتثبیت اللاجئین بالداخل الفلسطیني الذین تقوم بمحاصرتهم وتهجيرهم
المستوطنات والأھمّ من ذلك … تحویل المھجَّرین خارج حدود فلسطین في الأردن ولبنان ومصر وسوریا إلى لاجئین إلى الأبد وبسعر بخس كما یقال ؟!…
“ومن المؤسف أن تتحول قضیة سیاسیة لقضیة إنسانیة یجتمع من أجلھا بعض المحسنین بعد تسعیر كل المعاني والقیم الإنسانیة فھناك سعر للشھید وسعر للأسیر وسعر للجریح وسعر للاجئ وسعر لمتر الأرض في الوطن!!…
ولا تخفي واشنطن نیتھا الواضحة ، فلن تكون ھناك أموال إذا لم توافق
جمیع بلدان المنطقة على مبادرات السلام “.
وحضور بعض الدول العربیة ھذه الورشة ، ان دل عن شيء” انما ھو
ضعف الموقف العربي الرسمي بالعموم في مواجھة خصوم الداخل
والخارج ، ناھیك عن استخدام إیران كفزاعة من أجل إخافة العرب ،
خصوصا في منطقة الخلیج العربي ، وحثھم على عدم التفكیر بالنزول عن تلك القاطرة التي تقودھا الولایات المتحدة حتى لو كلفھم ذلك ، أي العرب ،الكثیر من المال والأثمان ، وأقصد الأثمان السیاسیة التي یتعین علیھم دفعھا مقابل تلك الحمایة إضافة إلى حاجة دول عربیة أخرى للمساعدات الأمریكیة المالیة والعینیة “.
لابد الیوم وبعد كل ھذا أن تستفید قوى المقاومة في فلسطین من ھذه
التحوّلات الھامة ، التي تصبّ في صالح الشعب الفلسطیني وقضیته العادلة ، بأن تنتقل في أدائھا، على المستویات كافة ، من خلال بلورة استراتیجیة وطنیة تحرّریة شاملة تشكل الإطار الذي ینظم النضال ضد الإحتلال الوطني واستعادة التضامن الأممي معھا… ، ویعید استنھاض جماھیر الأمة إلى جانب قضیة فلسطین ،
المعركة لا تزال مستمرة بین الشعب الفلسطیني ومقاومتھ الباسلة مسنودةً من الدول التي ترفض الاحتلال والاستعمار والتبعیة له ، ومن قوى وحركات التحرّر العربیة والدولیة ، وبین عدو صھیوني استیطاني عنصري مدعوماً من الولایات المتحدة الأمیركیة أقوى دولة استعماریة ومن الدول الغربیة ، وأنظمة عربیة رجعیة تابعة تسوّق لتمریر المخططات الأمیركیة الصھیونیة لتصفیة القضیة العربیة المركزیة ، من خلال محاولة فرض صفقة القرن ، تماماً كما عملت على تسھیل غزو واغتصاب واحتلال فلسطین من قبل العصابات الصھیونیة ، أوائل القرن العشرین ،
ووفرت الغطاء لتنفیذ وعد بلفور البریطاني بتمكین المجرمین الصھاینة
من احتلال فلسطین وتشرید أبنائھا ، وإعلان دولتھم الصھیونیة ،
وحصولها على اعتراف دولي ، في أكبر عملیة سطو لأرض فلسطین ، بغطاء من
المنظمة الدولیة التي یفترض بھا أن تحمي حق الشعوب ، وتردع المعتدین
وتمنع فرض قانون شریعة الغاب عليها..
فلسطین كل فلسطین حرة

*نائب رئيس حركة فلسطين حرة

مشرق نيوز

About Author

Comment here