إيران تدفع الاتحاد الأوروبي إلى التساؤل عن وزنه الفعلي

الوكالة المشرقية العالمية للاخبار

الوكالة المشرقية العالمية للاخبار

إيران

إيران تدفع الاتحاد الأوروبي إلى التساؤل عن وزنه الفعلي

“رسموا للاتحاد الأوروبي حدود تأثيره”، عنوان مقال فيميدا سليموفا، في “نيزافيسيمايا غازيتا”، حول تجاوز طهران حد تخصيب اليورانيوم الذي تسمح به الصفقة النووية.

وجاء في المقال: أبلغ المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيا أمانو، مجلس محافظي الوكالة أن طهران انتهكت للمرة الأولى الاتفاقية النووية، بتجاوزها الحد المسموح به من تخزين اليورانيوم المخصب، والذي يبلغ 300 كيلوغرام.

ويحذر الخبراء من أن زيادة مستوى تخصيب اليورانيوم واحتياطاته يقلص الزمن الذي قد تحتاجه إيران لامتلاك المواد اللازمة لإنتاج قنبلة ذرية. أما إيران فتنفي بشكل قاطع أنها تنوي صنع أسلحة نووية.

وفي محادثة هاتفية مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، قال رئيس الجمهورية الإسلامية، حسن روحاني، إن طهران حاولت إنقاذ الاتفاقية النووية بـ “صبرها الاستراتيجي”، على الرغم من جميع العقوبات الأمريكية وضغوطها المتصاعدة منذ مايو الماضي.

وحمّل الرئيس الإيراني الشركاء الأوروبيين مسؤولية تعليق طهران جزءا من التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاقية. ووفقا له، يجب على الاتحاد الأوروبي التصرف وفقا لالتزاماته بالاتفاقات الدولية وقرارات الأمم المتحدة. بدوره، وعد ماكرون روحاني بدراسة سبل الخروج من هذا الموقف قبل الـ 15 من يوليو.

وأكدت صحيفة “Frankfurter Allgemeine Zeitung” أن النزاع حول القضية النووية الإيرانية يُظهر مرة أخرى مدى محدودية القوة السياسية للاتحاد الأوروبي في الساحة الدولية. وطرحت الصحيفة السؤال التالي: “ما الذي يتعين على الاتحاد الأوروبي والدول الأوروبية فعله حتى تتوقف عن أن تكون كرة في أيدي قوى أخرى، وتصبح أخيرا لاعبا مستقلا؟” كما هو معلوم، في الـ 10 من يوليو، يخطط مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لعقد اجتماع خاص يبحث فيه التطورات في الاتفاق النووي الإيراني.

روسيا اليوم

مشرق نيوز

About Author

Comment here