سفير قطر في إيطاليا وسيط لدعم الإرهاب

الوكالة المشرقية العالمية للاخبار

الوكالة المشرقية العالمية للاخبار

العالم العربي

سفير قطر في إيطاليا وسيط لدعم الإرهاب

باتت سياسة غسيل الأموال في إيطاليا أسلوباً جديداً من أساليب مشيخة قطر المشبوهة في أوروبا لدعم الإرهاب، وتكشف استمرار الأنشطة الخبيثة لقطر في توسيع شبكة تمويل الجماعات والمنظمات الإرهابية.
وكشفت صحيفة «ليتيرا 43» الإيطالية عن بناء قطر لقنوات دعم الأنشطة الإرهابية، عبر سياسة الاستحواذ على الأصول والممتلكات وخاصة في مجال الرياضة.
وكشفت الصحيفة أن البداية القطرية كانت في عام 2015، حيث تمّ الاعتماد على سفير الدوحة في روما المدعو عبد العزيز بن أحمد المالكي الجهني المعروف في وسائل الإعلام الإيطالية بالسفير الطالب.
يمتلك سفير قطر في إيطاليا، تاريخاً طويلاً من التزييف، حيث وضع جامعتين رومانيتين شهيرتين في ورطة، وهما «روما سابينزا» و«روما تور فيرجاتا»، وذلك بعد أن سعى للحصول على شهادات عليا بأساليب غير شرعية، ما وضعهما في حرج بالغ.
السفير القطري، اعتمد على القدرات المالية والانتهازية، كجميع ممثلي قطر في الخارج، وذلك كغطاء شخصي يؤمن له مكانة مرموقة زائفة، تدعمه في تحركات الاستحواذ على الأصول والممتلكات، ضمن خطة بناء شبكات ومصادر لتمويل الإرهاب عبر غسيل الأموال.

تشرين

مشرق نيوز

About Author

Comment here