لا تاكلوا أسودكم حتى لا تاكلكم كلاب اعداءكم..

الوكالة المشرقية العالمية للاخبار

الوكالة المشرقية العالمية للاخبار

آراء

لا تاكلوا أسودكم حتى لا تاكلكم كلاب اعداءكم..

نور الدين سيدي عالي افرانسوا*

ألا لعنة الله والناس أجمعين على قناة الجزيرة

عندما سقطت العراق بخبر هل تتذكرون هذا الرجل وماذا قال في هذا الوقت عن قناة الجزيرة التي تعمل لصالح الإحتلال
(الصحـــاف) الذى كان يصف الأمريكان فى خطاباته بال”علوج” لتحفيز الجنود العراقيين على القتال قال:
كـانت (بغــداد) مـؤمنــة بـالكــامــل وكنــت واقفــــا وســطهــا ألقـي خطــابـا صحفيـــا، وكـانت المعــارك تـدور خـارجهــا أو بالأحــرى بعيــدا عنهـــا .
أنهيـت الخطــاب وإستقليـت السيـارة عـائدا إلى الـوزارة ،
وعنـد دخـولي قـابلنـي المـوظفـون بـوجـوه مصفــرة
لقـد إحتـلوا مطــار (بغـداد)
فقـلت : مستحيـل ولـن يستطيعـوا دخـول (بغـداد) حتى لعـدة أشهــر ..قـالـوا : تعـال وشـاهـد ..
وفعـلاً وجـدتـه خبــراً عـاجلاً على (الجـزيـرة) ،فـأسـرعـت بالإتصـال بـآمــر المطــار ،
فقــال لـي : كـل الأمور تحت السيطـرة ولا صحـة للخبــر حتـى أننــا عنـدمـا شـاهـدنـا الخبـر تعجبنــا وأخـذنـا نضحــك ..
وبعـد (5) أيـام مـن هـذا الخبر ، وأخبـار أخـرى شبيهة سقـطت (بغـداد) ، حيـث بـدأ ينهـار أفـراد الجيـش الـواحد تلـو الآخــر.
وفي 7/4/2003 …قال الصحاف في تصريح وأمام مراسلي الجزيرة أن قناة الجزيرة تسوق للإستعمار فلم ينتبه لقوله احد الا بعد عقد من الزمن 10 سنوات
وكلنا كنا نتتبع الجزيرة ولم نصدق الصحاف
والآن البلاد العربية تقع واحدة تلو الأخرى بمساعدة هؤلاء العملاء

*كاتب مغربي
مشرق نيوز

About Author

Comment here