الألوان تحكي في معرض الفنان التشكيلي مجدي الزواهري

الوكالة المشرقية العالمية للاخبار

الوكالة المشرقية العالمية للاخبار

ثقافة وفن

الألوان تحكي في معرض الفنان التشكيلي مجدي الزواهري

عكست لوحات الفنان التشكيلي مجدي الزواهري في معرضه الأول “أزرق أسود أصفر” أحاسيسه المفعمة بالنزعة الطفولية حينا وبكسر جمود الواقع والانعتاق منه حينا آخر.

المعرض الذي تستضيفه صالة صبحي شعيب للفنون التشكيلية بحمص تميز بالألوان التي اختارها الزواهري مشكلا فيها لوحاته الثلاثين ومتأثرا بالمدرستين التعبيرية والرمزية بأسلوب حداثي أضفى عليها نوعا من الفرادة بالتشكيل وبالألوان.

وعن تجربته الأولى أوضح الزواهري في تصريح لـ سانا أنه استخدم في لوحاته مواد مختلفة كالشمع والاكريليك والطبشور مشيرا إلى أنه اختار ألوان الأزرق والأسود والأصفر للوحاته كانعكاس لما يحس ويشعر به ليترجمه على سطح اللوحة فتخرج بموضوع إنساني يعكس الواقع أو يقترب من السريالية البسيطة.

رئيس فرع اتحاد الفنانين التشكيليين بحمص الفنان إميل فرحة وصف المعرض بالناجح والمميز معتبرا أن الزواهري حاول تقديم شخصية مستقلة عن غيره ليعرض شيئا جديدا من الحداثة في الفن بشكليه التعبيري والتجريدي في تجربة فنية تستحق الوقوف عندها وخاصة من قبل جيل الشباب الذي يمثله هذا الفنان.

بدورها رأت الفنانة التشكيلية ميسون حبل أن ما يميز الفنان الزوهراي الأسلوب الجديد والغريب الذي اتبعه في لوحاته عبر مزجه الرمزية بالواقعية والتعبيرية مكونا اشكالها بلمسة طفولية عكست شيئا من البراءة والألم الداخلي.

من جهته وصف الفنان التشكيلي محمد طيب حمام المعرض بالجميل في الحضور اللوني والشكلي الذي ميز أسلوب الزواهري لكنه لفت إلى أن “ما يؤخذ على المعرض هو صغر قياس لوحاته فكبرها كان سيخدم موضوعاتها بشكل أفضل”.

ودرس الزواهري الفن عبر دورات اتبعها في معهد صبحي شعيب للفنون التشكيلية ثم بدأ رسم لوحاته منذ عام 2007.

مشرق نيوز

المصدر:سانا

About Author

Comment here