تذكرةُ عبور….

الوكالة المشرقية العالمية للاخبار

الوكالة المشرقية العالمية للاخبار

ثقافة وفن

تذكرةُ عبور….

 

رضوان قاسم*

تذكرة عبور

يا ليتَ تسعفني الكتابةُ كي أرى
وأقيسُ نبضَ عروبتي بالمسطره
لا نبضَ فيها كي أسطِّرَ نخوةً
من ذا يقيسُ تنفُّسا في مقبره !؟
وأنا ألومُ قصائدي في قدسِنا
يا ليتَ دمِّي دونَ حبري قد جرى
أو أنَّ جسمي في ثراها مجندلاً
ومضرجاً بدمي تفيضُ المحبره
فإذا كتبتُ قصيدتي خجلٌ أنا
أَنَّ القصيدةَ دونَ فعلٍ ثرثره
يا قدسُ عُذركِ لو تأخَّرَ موعدي
غيرُ الرَّصاصِ فلن يكونَ المعذره
يبقى الكلامُ تفاخراً وتباهياً
حتَّى أنالَ شهادةً هي مفخره
غيرُ الفلسطينيِّ من طلبَ الردى
بدمٍ لأقصى قد أحاطَ وزنَّره
فإذا أردتم أن تذودوا حياضَكم
ورأيتمُ المحتلَّ أغلقَ معبره
فدعوا الفلسطينيَّ أوَّلَ عابرٍ
وخذوهُ جسراً للوصولِ وتذكره !!!

*كاتب وشاعر فلسطيني

مشرق نيوز

About Author

Comment here