دراسات

5 أعراض اذا شعرتم بها فلا تتجاهلوها .. منها ألم في الصدر

معظم الآلام ليست خطيرة ولكن لا يجوز غض النظر عن بعض الأعراض،منها ألم في الصدر ، لذا يجب مراجعة طبيب إذا شعرت بأي من الأعراض المذكورة أدناه، بحسب موقع “ويب مد” الأميركي:

1- ألم في الصدر :

عندما يتعلق الأمر بألم في الصدر، فمن الأفضل أن تكونوا آمنين من آسفين. قد يدلّ الألم أو الضغط في الصدر على مرض القلب أو نوبة قلبية، خصوصاً إذا شعرتم بها أثناء القيام بمجهود أو أي نشاط. وقد تدلّ آلام الصدر على مشاكل أخرى غير متعلّقة بالقلب مثل الجلطة الدموية التي تنتقل إلى الرئة.

2- عوارض السكتة الدماغية:

ضعف في الذراعين والساقين

إذا شعرتم بتخدّر طفيف في الذراع أو الساق أو الوجه، قد يكون ذلك مؤشراً لحدوث سكتة دماغية، بخاصة إذا كانت على جانب واحد من جسمك. من أعراض السكتة الدماغية أيضاً عدم القدرة على الحفاظ على التوازن أو الشعور بالدوار أو الصعوبة في المشي.

اطلبوا المساعدة بسرعة إذا انحجبت رؤيتكم بشكل مفاجئ أو أصبتم بآلام شديدة في الرأس أو شعرتم بالارتباك أو عانيتم في التحدث أو الفهم.

3- تجلط الأوردة العميقة:

الألم في الجزء الخلفي من ساقك

قد يكون ذلك أحد أعراض تجلط الدم في ساقكم واسمه تجلط الأوردة العميقة. قد يحدث بعد جلوسكم لفترة طويلة، مثل ركوب الطائرة لفترة طويلة، أو إذا مكثتم في السرير لفترة طويلة.

إذا كنتم مصابين بتجلط الدم، فقد تشعرون بالألم عند الوقوف أو المشي وتلاحظون التورم أيضًا. عادة ما تكون الساق حمراء وحساسة، وسيكون حجمها أكبر من الساق الأخرى. من الضروري تفادي حدوث الجلطة الدموية كي لا تقطع تدفق الدم في أجسادكم، مما يؤدي إلى حدوث مضاعفات.

4- الصفير عند التنفس:

الصفير عند التنفس

يجب معالجة مشاكل التنفس على الفور. إذا كنتم تسمعون صوت صفير عند التنفس، راجعوا طبيبكم. قد يكون من الربو، أو مرضاً رئوياً، أو حساسية شديدة، أو التعرض للمواد الكيميائية. فعلى الطبيب معرفة ما يسببها وكيفية علاجها. إذا كانتم تعانون من حساسية أو من الربو، فسيخلق ختصاصي الحساسية أو اختصاصي الأمراض الرئوية خطة لإدارته وتقليصه. وقد ينتج الصفير عند التنفس عن التهاب الرئوي أو التهاب القصبات، ومن أعراضهم السعال والمخاط الأصفر أو الأخضر والحمى أو ضيق في التنفس.

5- الأفكار الإنتحارية:

الأفكار الانتحارية

إذا شعرتم وكأن ميؤوس منكم أو محاصرون، أو اعتقدتم أن ليس لديكم سبب للعيش، فاطلبوا المساعدة. قد يفيدكم التحدث إلى اختصاصيين يساعدونكم في اجتياز الأزمة.

اذهبوا إلى العيادات الخاصة في المستشفى أو في مستشفى للأمراض النفسية. سيتحدث إليكم الطبيب أو اختصاصي الصحة العقلية، ويحافظ على سلامتك ويساعدك في تجاوز هذا الوقت العصيب.