الخليج العربي

الحكومة اليمنية: السياسة الاميركية مكشوفة وهدفها سلب الأموال الخليجية

كشف الناطق الرسمي باسم حكومة الانقاذ الوطني في اليمن ضيف الله الشامي “سبب رفض الرئيس الاميركي دونالد ترامب لقرار الكونغرس في وقف الدعم عن تحالف العدوان الأمريكي السعودي على اليمن”.

وقال الشامي في حديث له الاربعاء إن “قرار ترمب لم يكن مفاجئا لأن العملية التي تمت بين الكونغرس الأمريكي والرئاسة الأمريكية والنواب الأمريكيين هي عملية شد وجذب من أجل جلب المصالح لأمريكا وسلب الأموال الخليجية وخصوصاً السعودية والإماراتية لملء الخزينة الأمريكية”.

وأوضح الشامي أن “هذه السياسة مكشوفة لكن لا يفهمها الأغبياء من نظام آل سعود وآل زايد لأنهم لا يدركون أن أمريكا تشكل خطر كبير جدا”، وأكد “أننا تحدثنا عن أن ترامب سينقض هذا الجانب بهدف إملاء الخزينة الأمريكية وتلميع نفسه بأنه عمل على رفد الخزينة كهدف من أبرز أهدافه في حملته الانتخابية”.

وأدان الشامي القرار، ولفت إلى أن “ما ذهب إليه الكونغرس الأمريكي كان خطوة في الاتجاه الصحيح لو كان هنالك نوايا صحيحة لكن اللعبة السياسية والمال الخليجي هو الحاكم الفعلي لمثل هؤلاء وهو من يدير العملية”، وأكد أن قرار ترامب يدل على الشراكة الرئيسية والفعلية لأمريكا في العدوان على اليمن وأنهم شركاء في كل الجرائم التي ارتكبت بحق شعبنا اليمني بكل فئاته وأن الولايات المتحدة الأمريكية هي شريك أساسي في كل قطرة دم سفكت”.

المصدر: موقع انصار الله

ف/ش