العالم

بوتين داعياً لمنظومة أمن موحّدة تواجه التهديدات المشتركة: دروس الحرب لا تزال ذات أهمية

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن “دروس الحرب العالمية الثانية لا تزال ذات أهمية”، ودعا المجتمع الدولي لـ”إقامة منظومة أمن موحّدة لمواجهة التهديدات المشتركة”.

وفي كلمة ألقاها خلال العرض العسكري الذي أقيم أمس، في موسكو إحياء للذكرى الـ74 للنصر على ألمانيا النازية في الحرب الوطنية العظمى، قال بوتين: “مع مرور السنوات، ندرك أكثر فأكثر القوة الأخلاقية والقيمة الأبدية للنصر العظيم الذي حققه شعبنا، والذي أنقذ وطننا ووفر سنداً وأملاً للبشرية جمعاء، وبات محرراً أساسياً لشعوب أوروبا”.

ووصف بوتين يوم النصر بأنه “يوم فخرنا وحزننا، يوم شكرنا اللامحدود لحماة الوطن الذين دحروا النازية”.

وحذر بوتين من “وجود محاولات في بعض الدول تستهدف تحريف حقيقة الحرب وتعظيم أتباع النازية”، مضيفاً أن “واجبنا المقدس الدفاع عن ذكرى الأبطال الحقيقيين للحرب الوطنية العظمى”.

وأكد بوتين أن “دروس تلك الحرب لا تزال ذات أهمية اليوم”، ومشيراً إلى أنّ “روسيا ستمضي قدماً في تعزيز قدراتها الدفاعية”.

ودعا الرئيس الروسي المجتمع الدولي لـ”إقامة منظومة أمن موحّدة لمواجهة التهديدات القائمة”، مؤكداً “انفتاح روسيا على التعاون مع كل من هو مستعدّ للتصدي للتطرف والإرهاب”.