وزير الخارجية الأردني: المعاناة وإيجاد حل سياسي للأزمة السوري ضرورة إقليمية ودولية

الوكالة المشرقية العالمية للاخبار

الوكالة المشرقية العالمية للاخبار

العالم العربي

وزير الخارجية الأردني: المعاناة وإيجاد حل سياسي للأزمة السوري ضرورة إقليمية ودولية

استعرض وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي مع وفد أميركي الجهود المبذولة للتوصل لحل سياسي للأزمة السورية.
وأكد الصفدي خلال لقائه اعضاء اللجنة المشكلة من الكونغرس الامريكي لتطوير استراتيجية شاملة حول سوريا برئاسة السيد مايكل سنج، أن إنهاء المعاناة وإيجاد حل سياسي للأزمة السورية ضرورة إقليمية ودولية.
وشدد الصفدي ضرورة تكثيف جهود المجتمع الدولي لإنهاء الأزمة عبر الحل السياسي الذي يقبله السوريون ويحفظ وحدة سوريا واستقرارها ويعيد لها أمنها ويوفر ظروف العودة الطوعية للاجئين إلى وطنهم.
ووضع الصفدي الوفد في صورة الضغوط التي تتعرض لها المملكة جراء استضافة مليون وثلاثمائة ألف سوري.
وشدد وزير الخارجية على ضرورة تقديم المجتمع الدولي الدعم اللازم للاجئين وللأردن الذي يقدم كل ما يستطيع من عناية للاجئين رغم ظروف المملكة الاقتصادية الصعبة.
وأكد أن دعم اللاجئين مسؤولية دولية، وقال الصفدي إن الأردن يتحمل عبء أزمة اللجوء نيابة عن المجتمع الدولي ويتحمل جراء ذلك ضغوطا استثنائية يستوجب جهدا دوليا استثنائيا لمساعدته على مواجهة التحديات الاقتصادية المتولدة من تبعات استضافة اللاجئين والأزمة السورية.
وأكد الصفدي أن حل مشكلة تجمع الركبان للنازحين السوريين هو عودة قاطنيه إلى مناطقهم. وقال إن الأردن قام بدوره الإنساني إزاء قاطني الركبان حين كانت إمكانية إيصال المساعدات لهم من الداخل السوري غير متاحة لكن ظروف إيصال المساعدات من الداخل السوري وعودة قاطني التجمع إلى بلداتهم التي جاؤوا منها متاحة الآن ما يفرض التعامل مع القضية من الداخل السوري. وقال إن عودة قاطني التجمع إلى مناطقهم هو الخيار المنطقي، الإنساني والوحيد لحل مشكلة التجمع.
واكد الصفدي أهمية التعاون والتنسيق الدولي لمحاربة الإرهاب الذي خسر سيطرته المكانية في سوريا والعراق لكنه ما يزال يمثل خطرا أمنيا وأيديولوجيا.

المصدر:موقع عمون

مشرق نيوز

About Author

Comment here