وكالة روسية : الجيش السوري وضع S 300 في الخدمة خلال الهجوم الإسرائيلي

أعلن مصدر عسكري سوري رفيع المستوى، يوم الثلاثاء، أن الدفاعات الجوية السورية قامت بتغذية وتشغيل بطاريات “S 300” للتصدي للعدوان الإسرائيلي إلا أنها لم تضطر لاستخدامها.

ونقلت “سبوتنيك” عن المصدر العسكري  ،قوله أنه تم تشغيل بطاريات “S 300” للتصدي لأهداف معادية قادمة من عرض البحر كانت تتجه نحو مدينة حمص إلا أن الدفاعات الجوية السورية الاعتيادية تمكنت بجدارة من التصدي للعدوان وإسقاط الصواريخ من دون الحاجة لاستخدام منظومة “S 300″.

وأضاف أن الهدف من وضع منظومة الدفاع الجوي” إس-300” بوضع الاستعداد كان خشية تطور العدوان، واستهداف الصواريخ الإسرائيلية لمنظومة الدفاع الجوي “إس-300” نفسها.

وأوضح المصدر أن ما حصل يوم أمس أن صواريخ “إس-200” تمكنت من اعتراض5 من أصل 6 صواريخ أطلقت من بوارج إسرائيلية بعرض البحر وقبل دخولها الأجواء السورية.

وكانت مصادر مطلعة كشفت أمس الاثنين أن العدوان الإسرائيلي الذي تعرضت له سوريا ليلة الأحد شاركت فيه بوارج إسرائيلية من البحر، مضيفة أن الدفاعات السورية أسقطت 6 صواريخ كانت تستهدف مواقع عسكرية في حمص.

وتعرضت سوريا ليلة الأحد، لعدوان نفذته طائرات حربية إسرائيلية من الأجواء اللبنانية واستهدفت مواقع عسكرية في ريف دمشق الجنوبي و حمص ما أدى إلى استشهاد 4 مواطنين بينهم طفل و إصابة 21 آخرين كما أصيب عدد من عناصر الجيش العربي السوري بجروح.

وكانت الدفاعات الجوية السورية تصدت في الأشهر السابقة لاعتداءات إسرائيلية متكررة، بالتزامن مع الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب وتحرير مساحات شاسعة من الأراضي السورية من سيطرة الوجود الإرهابي المسلح المدعوم من تل أبيب وعدة دول عربية و غربية .

وقررت روسيا, في 24 أيلول الماضي, اتخاذ خطوات من شأنها تعزيز أمن عسكرييها في سوريا ،على خلفية حادثة سقوط الطائرة “إيل-20″، بما فيها تسليم “إس-300” إلى الدولة السورية، الأمر الذي عارضه الكيان الصهيوني المحتل.

مشرق نيوز

مراسلون