أهم الأحداث السورية خلال الساعات الماضية

شهدت سوريا خلال الساعات الأخيرة تطورات كثيرة، من بينها انفجار في السويداء واختفاء طائرة امريكية فجأة عند مرورها من فوق شواطئ سوريا، واخيرا قتل شيخ عشيرة “البو عساف” في شمال الرقة.

شهدت مدينة السويداء مركز محافظة السويداء جنوب سوريا انفجارا قويا اسفر عن استشهاد وإصابة عدد من المدنيين السوريين.

واعلن مدير صحة مدينة السويداء ارتقاء 3 شهداء و7 اصابات احدهم في حالة حرجة بين المدنيين جراء تفجير دراجة نارية مفخخة في شارع القنوات وسط المدينة.

وافاد مراسل العالم ان الانفجار وقع في شارع القنوات مقابل الكنيسة وفندق العامر وسط مدينة السويداء والشارع يعتبر شارعا حيويا ويكتظ بالمارة في مثل هذا الوقت.

سوريا.. تعرف على أهم الأحداث خلال الساعات الماضية

وبقيت مدينة السويداء خاضعة لسيطرة القوات الحكومية السورية حتى بعد اندلاع الحرب في البلاد عام 2011، إلا أن بلدات كثيرة في محيطها استولى عليها خلال السنوات الماضية تنظيم “داعش” الارهابي، واستعادها الجيش في العام 2018.

وفي سياق آخر تداولت مواقع اعلامية اخبار عن اختفاء طائرة عسكرية أمريكية فجاة من على شاشة الرادار عند شواطئ سوريا عندما كانت المسافة الفاصلة بينها وبين حدود أجواء سوريا 16 كيلومترا تقريبا.

سوريا.. تعرف على أهم الأحداث خلال الساعات الماضية

ووفقا لموقع “أي دي إس-بي اكستشينج”، فقد اختفت طائرة تابعة للقوات البحرية الأمريكية من طراز “بوينغ بي-8 بوسيدون” من على شاشة الرادار بعد أن اقتربت من حدود سوريا الجوية فوق البحر المتوسط، ثم ظهرت الطائرة على شاشة الرادار ولكن مكان وجودها خلال ساعة ونصف الساعة يظل مجهولا.

وانطلقت الطائرة من إحدى القواعد العسكرية في البحر المتوسط واختفت عن الرادار فجأة عندما كانت المسافة الفاصلة بينها وبين حدود أجواء سوريا 16 كيلومترا تقريبا.

وفي الرقة شمال سوريا، قتل مجهولون الثلاثاء الماضي، شيخ عشيرة “البو عساف” (عبيد الحسان) في منزله بقرية العلي باجلية بمنطقة تل أبيض شمال الرقة.

ورجح ناشطون أن يكون عناصر تنظيم “داعش” قد نفذوا عملية اغتيال الحسان برصاص مسدس مزود بكاتم للصوت، كما تبنى عملية اغتيال بشير الهويدي، أحد شيوخ عشيرة العفادلة، يوم 2 تشرين الثاني/ نوفمبر العام الماضي، داخل سيارته في شارع النور بمدينة الرقة.وبعد سيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي وبعض فصائل ما يسمى “الجيش الحر” على “تل أبيض” وانسحاب تنظيم “داعش”، حصلت عمليات تهجير واعتداءات على السكان، فشكل أهالي منطقة “تل أبيض” جيش العشائر بقيادة الشيخ “عبيد الخلف الحسان”، لمنع محاولات التهجير والحفاظ على ديموغرافيا المنطقة.

سوريا.. تعرف على أهم الأحداث خلال الساعات الماضية

هذا وتم العثور على نحو 200 جثة في مقبرة جماعية في الرقة شمال سوريا.وأكد جمال العيسى مدير صحة محافظة الرقة لقناة العالم، العثور على مقبرة جماعية قرب قرية فخيخة على مدخل مدينة الرقة الجنوبي بالقرب من معسكر الطلائع، تضم رفات عشرات الضحايا ممن أعدمهم تنظيم “داعش” الإرهابي خلال فترة سيطرته على المدينة.

وأوضح العيسى ان المقبرة تضم رفاة حوالي 3500 شهيد، حيث تم اخراج 200 جثة من احد اقسام هذه المقبرة، وبيّن العيسى لقناة العالم، ان 7 من الجثث يرتدون اللباس البرتقالي ما يدلل على اعدامهم من قبل “داعش”، كون من كان يعدم على ايدي التنظيم الارهابي كان يجبر على ارتداء هذا النوع من اللباس، وجثامين 3 نساء تم اعدامهن بطريقة الرجم بالحجارة والباقي لمدنيين، وقدر العيسى زمان اعدمهم في عام 2017 قبل خروج “داعش” من المنطقة.

وتستمر الفرق المختصة في منطقة الرقة بعملها في فتح المقابر الجماعية التي خلفها عناصر “داعش” والكشف عنها، في حين تم انتشال حوالي 4700 جثة حتى الآن لمدنيين.

وتعتبر مقبرة “معسكر الطلائع” واحدة من أكبر المقابر التي تحوي جثامين مدنيين أعدمهم “داعش” بينهم نساء، إضافة إلى مقبرة “الفخيخة”.

يذكر ان المنطقة التي اكتشفت فيها المقبرة الجماعية تقع تحت سيطرة ما يسمى قوات سوريا الديمقراطية “قسد” المدعوم من قبل التحالف الاميركي

العالم

مشرق نيوز