بوتين للاتحاد الأوروبي: أين اختفت هذه المليارات؟

انتقد الرئيس الروسي العقوبات الأوروبية ضد بلاده، وقال في مؤتمر صحفي عقده مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، إن هذه العقوبات تلحق الضرر بموسكو والاتحاد الأوروبي على حد سواء.

وأضاف أن القيود التي فرضتها بروكسل على موسكو على خلفية الأزمة الأوكرانية ألحقت ضررا كبيرا بالتجارة، حيث تراجع التبادل التجاري الأوروبي الروسي من 450 مليار دولار سجلها في 2013 إلى 279 مليارا حاليا.
وتساءل بوتين أين اختفت هذه المليارات، مشيرا إلى أنها أرباح وفرص عمل خسرتها الشركات الأوروبية، بما فيها الإيطالية.

وردا على سؤال بشأن رأيه برئيس المفوضية الأوروبية الجديد، قال بوتين إن “روسيا مستعدة للعب بدورها في إصلاح العلاقات مع الاتحاد الأوروبي، لكن المسألة متروكة لرئيس التكتل الجديد لإظهار ما إذا كان يريد نفس الشيء”.

من جانبه قال رئيس الوزراء الإيطالي، إن روما كانت دائما ضد فرض العقوبات على روسيا، معربا عن أسفه لقرار الاتحاد الأوروبي تمديد عقوباته.

وفرضت واشنطن وبروكسل عقوبات على موسكو بسبب موقفها من الأزمة الأوكرانية وعودة القرم إلى قوام روسيا، وردت موسكو على هذه العقوبات بفرض عقوبات جوابية وموازية أهمها حظر استيراد السلع الغذائية والمنتجات الزراعية واللحوم من أصحاب العقوبات.

المصدر: وكالات