مديرة الأسعار: 80% من المواد في الأسواق يخضع تسعيرها للعرض والطلب

أكدت مديرة الأسعار في التجارة الداخلية وحماية المستهلك المهندسة ميس البيتموني أن الأسرة التموينية تتابع الوضع المعيشي في الأسواق، وذلك من خلال جولاتها الميدانية على الأسواق والمحلات التجارية، ويتم الاطلاع على أسعار المواد الغذائية وخاصة التي لها تماس مباشر مع المستهلكين، وتقوم مديريات التجارة وبشكل يومي بتزويد المراكز الاستهلاكية في كافة المناطق المأهولة والأكثر احتياجاً بكميات إضافية من المواد التموينية وبأسعار مناسبة، والاطلاع على برنامج الرقابة التموينية للحد من حالات الاحتكار ورفع الأسعار، إضافة إلى الدور الذي يؤديه فروع المؤسسة السورية للتجارة من تأمين مختلف المواد للمواطنين و بأسعار أقل من سعر السوق

ولفتت البيتموني إلى أن تفاوت أسعار بعض المواد والسلع المحررة من نسب هوامش الأرباح تخضع لعوامل العرض والطلب والمنافسة وتتجاوز نسبتها 80% من مجمل المواد و السلع المطروحة في الأسواق، مشيرة إلى أن المواد والسلع غير المحررة هي التي تنتج أو تستورد من القطاع الخاص، وتخضع لنسب وهوامش الأرباح، مؤكدة استمرار مراقبة مديريات التجارة لحركة الأسواق يومياً من خلال خطة وضعتها وزارة التجارة لضبط الأسعار على مدار الساعة لكبح ارتفاعها غير المبرر وملاحقة تجار الأزمات..!

البعث