مصدر لـ RT: تأجيل جلسة التفاوض بين المجلس العسكري السوداني وقوى “الحرية والتغيير”

أعلن قيادي بقوى “إعلان الحرية والتغيير” في السودان لـ RT، اليوم الأحد، عن تأجيل جلسة التفاوض بين المجلس العسكري الانتقالي و”القوى”.

وأوضح المصدر أن سبب تأجيل الجلسة التي كان من المفترض أن تنعقد، في العاصمة الخرطوم، في الساعة الثامنة مساء اليوم، بالتوقيت المحلي، مساء اليوم الساعة 8 بالتوقيت المحلي، يرجع إلى كثره الملاحظات والتحفظات على بنود وثيقة الإعلان الدستوري.

وكشف القيادي أن اتصالات غير رسمية تمت بين الوسيط الإفريقي، محمد حسن ولد لباد، وقوى “الحرية والتغيير”، أكد خلالها الوسيط أنه سيعمل على مناقشة ملاحظات “القوى” حول الإعلان الدستوري.

واستبعد المصدر أن يلتئم الاجتماع بين المجلس العسكري وقوى “الحرية والتغيير” قريبا بالنظر لحزمة الملاحظات المقدمة من قبل “القوى”.

وأوضح أن من الملاحظات ما يتصل بالحصانة غير المقيدة لرئيس وأعضاء مجلس السيادة، إلى جانب غياب معظم ما اتفق عليه في الاتفاق السابق بالإعلان الدستوري، إضافة إلى تحويل اختصاصات مجلس الوزراء لمجلس السيادة، بما فيها تكوين المفوضيات وبينها مفوضية الانتخابات.

وأمس السبت، أعلن الوسيط الإفريقي إلى السودان، في مؤتمر صحفي، تأجيل اجتماعات المجلس العسكري الانتقالي وقوى “إعلان الحرية والتغيير”، موضحا أن المجلس العسكري “قبل طلب قوى التغيير بتأجيل اجتماعات اليوم للمزيد من التشاور”.

المصدر: RT

مشرق نيوز