تقرير: الخضار والفواكه السورية تغزو الكويت بسعرها وطعمها

كشف تقرير عن ما وصفه بـ”غزو” الخضار والفواكه السورية للكويت، لطعمها وانخفاض سعرها مقارنةً بأسعار مثيلاتها المستوردة من مصادر أخرى مثل لبنان والأردن ومصر والسعودية وتركيا.

وقارن التقرير الذي نشره موقع “اقتصاد مال وأعمال السوريين”، بين أسعار أهم الخضار والفواكه التي تستوردها الكويت من سورية مع بعض الدول الأخرى، مبيّناً أن المنتج السوري كان الأرخص سعراً.

ويصل سعر صرف الدينار الكويتي مقابل الليرة السورية إلى 1,433 ليرة للدينار الواحد، وذلك بحسب نشرة وسطي المصارف والصرافة الصادرة عن “مصرف سورية المركزي”.

وبلغ سعر الجانرك السوري في الكويت (500) غرام 550 فلس كويتي، أما اللبناني (500) غرام 745 فلس كويتي، والعوجة السورية وزن نصف كيلو سعرها 450 فلس كويتي، بينما اللبنانية 1.87 دينار كويتي.

وسجلت سلة البرتقال السوري التي تبلغ 5 كيلوغرام سعر 1.1 دينار كويتي، أما البرتقال المستورد من مصر ولبنان فسعر السلة (بنفس الوزن) 1.7 دينار كويتي.

أما سعر سلة البطاطا السورية البالغ وزنها 5 كيلو غرام فقدره 900 فلس كويتي، ويصل أحياناً إلى 1.1 دينار كويتي، بينما اللبنانية تباع بسعر دينار و500 فلس كويتي، والأردنية دينار و300 فلس كويتي.

والكرمنتينا السورية تباع السلة التي تحوي 3 كيلو بسعر 800 فلس، بينما اللبنانية نفس الوزن تباع بسعر دينار و300 فلس، والأردنية دينار و200 فلس، والدراق السوري يباع في الكويت بسعر 600 فلس للنصف كيلو، أما اللبناني فيباع بـ640 فلس.

وبالنسبة للتين السوري فسعر سلة تحوي 2 كيلو منه يبلغ دينار و100 فلس كويتي، بالمقابل نفس الوزن لكل من التين الأردني واللبناني يباع بسعر دينار و800 فلس كويتي، والسعودي بسعر دينار و 200 فلس كويتي.

وسعر السلبين السوري (نبات شوكي) وزن (500) غرام 1.8 دينار، بالمقابل يباع نفس الوزن من السلبين اللبناني بسعر 3 دينار، فيما يسجل سعر نصف كيلو المشمش السوري 485 فلس كويتي، بينما اللبناني دينار و375 فلس، والأردني 990 فلس كويتي.

ونصف كيلو الخوخ السوري سعره في الكويت 485 فلس، مقابل سعر الخوخ اللبناني البالغ دينار و375 فلس، والأردني 990 فلس، والكرز السوري (400) غرام سعره 485 فلس كويتي، بينما اللبناني 510 فلس.

وبحسب سعر الصرف الرسمي للدينار في سورية، يتبيّن أن أسعار بعض الخضار والفواكه السورية التي تباع في الكويت، تفوق بضعف إلى 4 أضعاف أسعارها محلياً.

ووصلت الصادرات السورية إلى 107 دول خلال 2018، من بينها دول أوروبية والولايات المتحدة الأميركية، كما بلغ عدد المواد المُصدَّرة 750 مادة، كان زيت الزيتون أكبرها قيمة ثم الكمون تلاه الألبسة، وفقاً لموسوعة “المصدر السوري”.

بزنس سوريا

مشرق نيوز