صندوق الثروة السعودي يستثمر مليار دولار في “لوسيد موتورز”

قال صندوق الاستثمارات العامة السعودي إنه اتفق على استثمار أكثر من مليار دولار في شركة “لوسيد موتورز” لإنتاج السيارات الكهربائية.

وذكر صندوق الاستثمارات العامة في معرض إعلانه عن الاتفاق، أمس الإثنين، أن هذا التمويل سيمكن شركة “لوسيد”، ومقرها وادي السيليكون، من الإطلاق التجاري لسيارتها الكهربائية “لوسيد إير” في 2020.

ويزيد القرار السعودي المنافسة التي تواجهها شركة “تسلا” الأمريكية المنتجة لتلك السيارات.

وهبط سهم “تسلا” 2.2% في البداية بفعل إعلان صندوق الاستثمارات السعودي أمس الإثنين، لكنه تعافى ليسجل ارتفاعا في وقت لاحق.

ويأتي الاستثمار في “لوسيد”، في إطار جهود السعودية الرامية لتنويع اقتصاد المملكة وتقليص اعتماده على النفط.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مدير التكنولوجيا في “لوسيد”، “بيتر رولينسون” تعليقه عن قرار صندوق الاستثمارات السعودي، بالقول: “ليسوا مجرد شريك مالي فحسب، بل هم حليف استراتيجي”.

وأضاف أن الشركة ربما تخطط لمبيعات في الصين أو إنتاج سيارات رياضية متعددة الأغراض في وقت لاحق.

ونقلت الوكالة ذاتها عن متحدث باسم الصندوق قوله: “هذا الاستثمار في قطاع السيارات الكهربائية، الذي يشهد في الوقت الحاضر نموا واسعا ومتسارعا، يعد قيمة إضافية لمحفظة الصندوق التي تهدف إلى تحقيق عوائد متنامية على المدى الطويل”.

وأمس الإثنين، قال صندوق الاستثمارات العامة إنه حصل على قرض دولي مجمع بقيمة 11 مليار دولار لاستخدامه في أغراض عامة.

وقطع صندوق الاستثمارات العامة بالفعل تعهدات استثمارات تكنولوجية بما فيها اتفاق بقيمة 45 مليار دولار للاستثمار في صندوق عملاق للتكنولوجيا تقوده مجموعة “سوفت بنك” اليابانية.

يشار إلى أن الصندوق يجري محادثات لبيع حصته في الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) لشركة “أرامكو”، كبديل عن طرح نسبة من أسهم الأخيرة بأسواق المال العالمية، في صفقة يمكن أن تصل قيمتها إلى 70 مليار دولار.