جورج قرداحي والسعودية “سمن على عسل ” : الم يكن بالإمكان افضل مما كان ؟

 

عادل العوفي

يبدو من الاجحاف ان نمر مرور الكرام على “المستجدات ” المرتبطة بمستقبل الاعلامي الذائع الصيت جورج قرداحي وتحديدا صورته مع مستشار ابن سلمان و “محتكر ” الفضاء والهواء في مصر والسعودية اعلاميا ورياضيا ونقصد هنا بالطبع تركي ال الشيخ .

فنحن نتحدث عن اعلامي لبناني صاحب موقف مشرف لم يتوانى في الجهر به في ذروة الاحداث وفي الفترة التي كان الكثيرون يجنحون للصمت والهروب خوفا من “كلمة طائشة ” او “بوست عاطفي ” قد يدفعون ثمنه غاليا ,ضحى جورج قرداحي بعمله في شبكة الام بي سي وتزعم لائحة“للمغضوب عليهم ” بين ليلة وضحاها بسبب مواقفه من الحرب السورية ورفضه التحول الى “شاهد زور ” ضمن المخطط الرامي لخراب البلد ودماره والتنكيل بأهله .

هذه حقيقة لا يمكن لاحد ان ينكرها وكان لابد من استعراضها اليوم و صاحب برنامج ” من سيربح المليون ” يعود “للحضن السعودي ” وذلك ما كشف عنه في حديثه المقتضب مع صحيفة “الاخبار ” اللبنانية وتصريحه بأنه اتفق مع قناة “مود ” السعودية التي “يتزعمها ” ال الشيخ ومن غيره من يتنقل ويحكم قبضته على كل وسائل الاعلام المحلية والعربية و “بتفويض تام ” من محمد بن سلمان .

صحيح ان المشروع يبدو “متعثرا ” بسبب العراقيل المصاحبة للقناة التي تأخرت كي تبصر النور وذلك لأسباب واضحة عكس ما يقوله البعض عن “الضبابية ” في بلورة تلك الافكار اذ ان اي متابع عادي سيدرك ان صاحب القناة “متورط ” في شراء نادي “الاسيوطي ” في مصر وتحويله لاسم “الاهرام ” ومن ثم اطلاق قناته “الضخمة ” وتفريغ باقي المحطات الرياضية من نجومها سواء الاعلاميين والمحللين بالإضافة الى استقدام نجوم عالميين سابقين من اجل تحليل المباريات وبمبالغ فلكية كل ذلك من اجل “الثأر والانتقام ” من النادي الاهلي .

لذلك من الطبيعي ان “يجهض ” مشروع قناة “مود ” طالما ان الاولوية اليوم هي لاحتكار السوق المصري او بالأحرى “اذلاله ” مع عدم اغفال عامل مهم يكمن في الاصوات المتعالية ضد تركي ال الشيخ داخل المملكة و “مبالغته ” في تبذير اموال الشعب السعودي لإرضاء او السعي لتعويض “عقد النقص المتراكمة ” لديه ,فكيف ستبصر “مود ” النور في ضوء ما سبق ؟

سنعود لموضوع جورج قرداحي ونتساءل : كيف تغير موقف “الطرفين ” من بعضهما البعض اليوم ؟ ولماذا انضم قرداحي لقائمة “المنبطحين ” يا ترى والتي يتزعمها من يحمل لقب “اغلى اعلامي عربي ”  أي المصري عمرو أديب {وراجعوا فيديو ال الشيخ الموثق لتلك اللحظة المهينة } ؟

كنا نتمنى ان “يصمد ” الاعلامي اللبناني ويحافظ على صورته البهية التي “لطخها ” بخطوته التي وضعته في ذات القالب الذي يضم اسماء لا يشرفنا ذكرها حتى

(إن الآراء المذكورة في هذه المقالة تعبّر عن رأي الكاتب  حصراً)

عادل العوفي

يبدو من الاجحاف ان نمر مرور الكرام على “المستجدات ” المرتبطة بمستقبل الاعلامي الذائع الصيت جورج قرداحي وتحديدا صورته مع مستشار ابن سلمان و “محتكر ” الفضاء والهواء في مصر والسعودية اعلاميا ورياضيا ونقصد هنا بالطبع تركي ال الشيخ .

فنحن نتحدث عن اعلامي لبناني صاحب موقف مشرف لم يتوانى في الجهر به في ذروة الاحداث وفي الفترة التي كان الكثيرون يجنحون للصمت والهروب خوفا من “كلمة طائشة ” او “بوست عاطفي ” قد يدفعون ثمنه غاليا ,ضحى جورج قرداحي بعمله في شبكة الام بي سي وتزعم لائحة“للمغضوب عليهم ” بين ليلة وضحاها بسبب مواقفه من الحرب السورية ورفضه التحول الى “شاهد زور ” ضمن المخطط الرامي لخراب البلد ودماره والتنكيل بأهله .

هذه حقيقة لا يمكن لاحد ان ينكرها وكان لابد من استعراضها اليوم و صاحب برنامج ” من سيربح المليون ” يعود “للحضن السعودي ” وذلك ما كشف عنه في حديثه المقتضب مع صحيفة “الاخبار ” اللبنانية وتصريحه بأنه اتفق مع قناة “مود ” السعودية التي “يتزعمها ” ال الشيخ ومن غيره من يتنقل ويحكم قبضته على كل وسائل الاعلام المحلية والعربية و “بتفويض تام ” من محمد بن سلمان .

صحيح ان المشروع يبدو “متعثرا ” بسبب العراقيل المصاحبة للقناة التي تأخرت كي تبصر النور وذلك لأسباب واضحة عكس ما يقوله البعض عن “الضبابية ” في بلورة تلك الافكار اذ ان اي متابع عادي سيدرك ان صاحب القناة “متورط ” في شراء نادي “الاسيوطي ” في مصر وتحويله لاسم “الاهرام ” ومن ثم اطلاق قناته “الضخمة ” وتفريغ باقي المحطات الرياضية من نجومها سواء الاعلاميين والمحللين بالإضافة الى استقدام نجوم عالميين سابقين من اجل تحليل المباريات وبمبالغ فلكية كل ذلك من اجل “الثأر والانتقام ” من النادي الاهلي .

لذلك من الطبيعي ان “يجهض ” مشروع قناة “مود ” طالما ان الاولوية اليوم هي لاحتكار السوق المصري او بالأحرى “اذلاله ” مع عدم اغفال عامل مهم يكمن في الاصوات المتعالية ضد تركي ال الشيخ داخل المملكة و “مبالغته ” في تبذير اموال الشعب السعودي لإرضاء او السعي لتعويض “عقد النقص المتراكمة ” لديه ,فكيف ستبصر “مود ” النور في ضوء ما سبق ؟

سنعود لموضوع جورج قرداحي ونتساءل : كيف تغير موقف “الطرفين ” من بعضهما البعض اليوم ؟ ولماذا انضم قرداحي لقائمة “المنبطحين ” يا ترى والتي يتزعمها من يحمل لقب “اغلى اعلامي عربي ”  أي المصري عمرو أديب {وراجعوا فيديو ال الشيخ الموثق لتلك اللحظة المهينة } ؟

كنا نتمنى ان “يصمد ” الاعلامي اللبناني ويحافظ على صورته البهية التي “لطخها ” بخطوته التي وضعته في ذات القالب الذي يضم اسماء لا يشرفنا ذكرها حتى

(إن الآراء المذكورة في هذه المقالة تعبّر عن رأي الكاتب  حصراً)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

النهضة موقع عربي إخباري ثقافي إقتصادي, يهتم بقضايا الإنسان العادلة وينتصر لها بأي أرض وميدان كانت, ننشد النهضة لشعوبنا بعدما استوطنت أمية الحرف والفكر فيها وتم إستلاب وعيها, النهضة هي منبر لكل فكر حر يسعى للتنوير ولنشر المعرفة المنشودة لإستعادة الوعي الجمعيِ العربيِ المسلوب.

Copyright © 2018 Alnahda News

Powered BY