بقرار من “أوفكوم ” : الترويج “لإصلاحات ” بن سلمان ممنوع على التلفزيون البريطاني

 

عادل العوفي

أكدت صحيفة غارديان البريطانية أن الهيئة المنظمة للإعلام في بريطانيامنعت الحكومة السعودية من عرض الإعلانات المدفوعة لبرامج الإصلاح في المملكة التي يقودها ولي العهد  محمد بن سلمان على شاشات التلفزيونالبريطاني .

وتشير الصحيفةفي تقرير كتبه جيم ووترسونإلى أن السعودية دفعتأموالا مقابل عرض دعائي مدته دقيقة، يتضمن صورا عن قيادة النساء ودورالسينما وأعضاء العائلة المالكة السعودية، وذلك أثناء زيارة ابن سلمان إلىبريطانيا العام الجاري .

غير أن الحكومة السعودية تقول إن الإعلانالذي تم بثه 56 مرة خلال ثلاثةأيام على محطةسكاي 1″ البريطانيةكان قد تم تصميمه لتعزيز التجارةمع المملكة المتحدة .

لكن الهيئة التنظيمية للاتصالات في المملكة المتحدة (أوفكوم) تقول إن النظام السعودي كان تحاول التأثير على الرأي العام البريطاني، وإنه كسر الحظرالصارم الذي تفرضه بريطانيا على الإعلانات السياسية المدفوعة علىمحطات التلفزيون والإذاعة في البلاد .

ويضيف التقرير أن السعودية ستناضل من أجل تشغيل إعلانات مشابهة فيالمستقبل .

وتقول أوفكوم إنها تأخذ بعين الاعتبار الجدل الدائر بشأن حرية التعبيروحقوق الإنسان وحقوق المرأة في السعودية عند إصدار الحكم بهذا الحظر،وذلك بالإضافة إلى القضايا الأخرى كالمتعلقة ببيع الأسلحة البريطانيةللسعودية، والحرب القذرة التي يشنها النظام السعودي على اليمن وشعبه .

وتضيف الصحيفة أن هذه الخطوة التي تتخذها الهيئة التي يختصر اسمها بأوفكوم من شأنها إعاقة محاولات الدول الأخرى لشراء الإعلانات لتتزامنمع زيارات قادتها إلى بريطانيا .

وتشير الصحيفة إلى أنه لا توجد مثل هذه القيود على الإعلان السياسيعلى الإنترنت أو لوحات الإعلانات أو في الصحف، حيث كانت زيارة ابنسلمان مصحوبة بحملة إعلانية على مستوى البلاد، بما في ذلك مواقعالملصقات في جميع أنحاء لندن والإعلانات على المواقع الإخبارية الشهيرة .

عادل العوفي

أكدت صحيفة غارديان البريطانية أن الهيئة المنظمة للإعلام في بريطانيامنعت الحكومة السعودية من عرض الإعلانات المدفوعة لبرامج الإصلاح في المملكة التي يقودها ولي العهد  محمد بن سلمان على شاشات التلفزيونالبريطاني .

وتشير الصحيفةفي تقرير كتبه جيم ووترسونإلى أن السعودية دفعتأموالا مقابل عرض دعائي مدته دقيقة، يتضمن صورا عن قيادة النساء ودورالسينما وأعضاء العائلة المالكة السعودية، وذلك أثناء زيارة ابن سلمان إلىبريطانيا العام الجاري .

غير أن الحكومة السعودية تقول إن الإعلانالذي تم بثه 56 مرة خلال ثلاثةأيام على محطةسكاي 1″ البريطانيةكان قد تم تصميمه لتعزيز التجارةمع المملكة المتحدة .

لكن الهيئة التنظيمية للاتصالات في المملكة المتحدة (أوفكوم) تقول إن النظام السعودي كان تحاول التأثير على الرأي العام البريطاني، وإنه كسر الحظرالصارم الذي تفرضه بريطانيا على الإعلانات السياسية المدفوعة علىمحطات التلفزيون والإذاعة في البلاد .

ويضيف التقرير أن السعودية ستناضل من أجل تشغيل إعلانات مشابهة فيالمستقبل .

وتقول أوفكوم إنها تأخذ بعين الاعتبار الجدل الدائر بشأن حرية التعبيروحقوق الإنسان وحقوق المرأة في السعودية عند إصدار الحكم بهذا الحظر،وذلك بالإضافة إلى القضايا الأخرى كالمتعلقة ببيع الأسلحة البريطانيةللسعودية، والحرب القذرة التي يشنها النظام السعودي على اليمن وشعبه .

وتضيف الصحيفة أن هذه الخطوة التي تتخذها الهيئة التي يختصر اسمها بأوفكوم من شأنها إعاقة محاولات الدول الأخرى لشراء الإعلانات لتتزامنمع زيارات قادتها إلى بريطانيا .

وتشير الصحيفة إلى أنه لا توجد مثل هذه القيود على الإعلان السياسيعلى الإنترنت أو لوحات الإعلانات أو في الصحف، حيث كانت زيارة ابنسلمان مصحوبة بحملة إعلانية على مستوى البلاد، بما في ذلك مواقعالملصقات في جميع أنحاء لندن والإعلانات على المواقع الإخبارية الشهيرة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

النهضة موقع عربي إخباري ثقافي إقتصادي, يهتم بقضايا الإنسان العادلة وينتصر لها بأي أرض وميدان كانت, ننشد النهضة لشعوبنا بعدما استوطنت أمية الحرف والفكر فيها وتم إستلاب وعيها, النهضة هي منبر لكل فكر حر يسعى للتنوير ولنشر المعرفة المنشودة لإستعادة الوعي الجمعيِ العربيِ المسلوب.

Copyright © 2018 Alnahda News

Powered BY