الجزائر- الحكومة تدعُو رجال الأعمال للتوغل في الأسواق الدولية بحثًا عن العملة الصعبة

 

دعت الحكومة رجال الأعمال الجزائريين إلى مشاركة في أكبر التظاهرات الاقتصادية الدولية والمعارض المقامة بأربع قارات، ضمن مساعيها الرامية إلى البحث عن أسواق جديدة للمنتوج الجزائري تسمح بضخ العملة الصعبة في خزينة الدولة خارج قطاع المحروقات.

وسطرت وزارة التجارة برنامجًا رسميًا لأهم التظاهرات الاقتصادية والتجارية الخاصة بشهري أكتوبر ونوفمبر 2018، حيث يُرتقب مشاركة المتعاملين الاقتصاديين في الأيام الجزائرية ببوردو (فرنسا)، وذلك من 10 إلى 13 أكتوبر الجاري.

وسيشهد الحدث الاقتصادي المنظم من طرف القنصلية الجزائرية ببوردو عقد لقاءات أعمال ثنائية بين المشاركين، وورشات للترويج للاستثمار في الجزائر خصوصًا في مجالات الزارعة والصناعات الغذائية، السياحة، الصناعات الالكترونية والميكانيكية، الطاقات المتجددة وتكنولوجيات الإعلام والاتصال.

كما يُشارك وفد من رجال الأعمال الجزائريين في الملتقى الاقتصادي “طموح أفريقيا 2018” الذي سيُعقد في 22 و 23 أكتوبر الجاري، ببرسي – باريس (فرنسا)، وذلك في إطار التعاون بين المنظمة الاقتصادية الفرنسية والغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة.

تسهيلات في تكاليف النقل والشحن

في مقابل ذلك، أقرت الحكومة مساعدة بنسبة 80 بالمائة تشمل تكاليف النقل والشحن، بالنسبة للمشاركين في المعرض المخصص للمنتجات الجزائرية بنواكشوط (موريتانيا) المقرر تنظيمه في الفترة الممتدة من 22 إلى 28 أكتوبر 2018، وهي المساعدة التي يضمنها صندوق دعم الصادرات (FSPE) .

ومنذ فتحها لأول معبر حدودي بري مع موريتاني تسعى الجزائر إلى التوغل في أسواق القارة الإفريقية، أين تخوضشركاتها، أولى تجاربها لتصدير منتجاتها، في ظل منافسة إقليمية ودولية.

ولا تقتصر التظاهرات الإقتصادية على القارة الإفريقية، والأوروبية حيث يرتقب أن يتنقل وفد من رجال الأعمال الجزائريين إلى جاكرتا (إندونيسيا) من 23 إلى 28 أكتوبر الجاري، أين سيتم تنظيم لقاءات عمل بين أعضاء الوفد الجزائري ونظرائهم الإندونيسيين المشاركين في معرضTrade Expo Indonesia 2018، الذي يعتبر من أكبر الفعاليات المقامة في إندونيسيا.

ويشمل البرنامج الرسمي لمشاركة الجزائر في التظاهرات الاقتصادية والتجارية بالخارج لعام 2018، الطبعة الأولى للصالون الدولي للواردات بشنغهاي (الصين)، في الفترة الممتدة من 05 إلى 10 نوفمبر القادم.

بالمقابل تعتزم الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة إرسال وفد من رجال أعمال جزائريين إلى مدينة ريميني (ايطاليا) للمشاركة في الطبعة الثانية والعشرون للمعرض الدولي لاستعادة المواد والطاقة والتنمية المستدامة “اكوموندو 2018” من 06 إلى 09 نوفمبر 2018 .

وبهذا الخصوص، ستجري زيارات ولقاءات عمل بين رجال الأعمال الجزائريين ونظرائهم الايطاليين المهتمين بمجالات أهمها صناعة الطاقة والغاز، الصناعة الميكانيكية، استعادة وإعادة تدوير النفايات، صناعة البلاستيك والمطاط، الورق والكرتون، وكذا صناعة الأغذية والزراعة.

وتخوض الجزائر منذ أربع سنوات معركة لكبح فاتورة الواردات وتقليص نزيف النقد الأجنبي الذي بدأ بالتراجع منذ النصف الثاني من 2014، متأثرة بانخفاض أسعار النفط في السوق الدولية.

وتراجعت احتياطات البلاد من العملة الصعبة إلى حدود 88.61 مليار دولار نهاية جوان 2018 بعدما كانت عند مستوى 97.33 مليار دولار نهاية ديسمبر 2017.

وفي خضم التآكل السريع لمدخرات البلاد من النقد الأجنبي يرافع الخبراء لضرورة تنويع الصادرات الجزائرية خارج المحروقات تسمح برفع مداخيل البلاد من العملة الصعبة.

دعت الحكومة رجال الأعمال الجزائريين إلى مشاركة في أكبر التظاهرات الاقتصادية الدولية والمعارض المقامة بأربع قارات، ضمن مساعيها الرامية إلى البحث عن أسواق جديدة للمنتوج الجزائري تسمح بضخ العملة الصعبة في خزينة الدولة خارج قطاع المحروقات.

وسطرت وزارة التجارة برنامجًا رسميًا لأهم التظاهرات الاقتصادية والتجارية الخاصة بشهري أكتوبر ونوفمبر 2018، حيث يُرتقب مشاركة المتعاملين الاقتصاديين في الأيام الجزائرية ببوردو (فرنسا)، وذلك من 10 إلى 13 أكتوبر الجاري.

وسيشهد الحدث الاقتصادي المنظم من طرف القنصلية الجزائرية ببوردو عقد لقاءات أعمال ثنائية بين المشاركين، وورشات للترويج للاستثمار في الجزائر خصوصًا في مجالات الزارعة والصناعات الغذائية، السياحة، الصناعات الالكترونية والميكانيكية، الطاقات المتجددة وتكنولوجيات الإعلام والاتصال.

كما يُشارك وفد من رجال الأعمال الجزائريين في الملتقى الاقتصادي “طموح أفريقيا 2018” الذي سيُعقد في 22 و 23 أكتوبر الجاري، ببرسي – باريس (فرنسا)، وذلك في إطار التعاون بين المنظمة الاقتصادية الفرنسية والغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة.

في مقابل ذلك، أقرت الحكومة مساعدة بنسبة 80 بالمائة تشمل تكاليف النقل والشحن، بالنسبة للمشاركين في المعرض المخصص للمنتجات الجزائرية بنواكشوط (موريتانيا) المقرر تنظيمه في الفترة الممتدة من 22 إلى 28 أكتوبر 2018، وهي المساعدة التي يضمنها صندوق دعم الصادرات (FSPE) .

ومنذ فتحها لأول معبر حدودي بري مع موريتاني تسعى الجزائر إلى التوغل في أسواق القارة الإفريقية، أين تخوضشركاتها، أولى تجاربها لتصدير منتجاتها، في ظل منافسة إقليمية ودولية.

ولا تقتصر التظاهرات الإقتصادية على القارة الإفريقية، والأوروبية حيث يرتقب أن يتنقل وفد من رجال الأعمال الجزائريين إلى جاكرتا (إندونيسيا) من 23 إلى 28 أكتوبر الجاري، أين سيتم تنظيم لقاءات عمل بين أعضاء الوفد الجزائري ونظرائهم الإندونيسيين المشاركين في معرضTrade Expo Indonesia 2018، الذي يعتبر من أكبر الفعاليات المقامة في إندونيسيا.

ويشمل البرنامج الرسمي لمشاركة الجزائر في التظاهرات الاقتصادية والتجارية بالخارج لعام 2018، الطبعة الأولى للصالون الدولي للواردات بشنغهاي (الصين)، في الفترة الممتدة من 05 إلى 10 نوفمبر القادم.

بالمقابل تعتزم الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة إرسال وفد من رجال أعمال جزائريين إلى مدينة ريميني (ايطاليا) للمشاركة في الطبعة الثانية والعشرون للمعرض الدولي لاستعادة المواد والطاقة والتنمية المستدامة “اكوموندو 2018” من 06 إلى 09 نوفمبر 2018 .

وبهذا الخصوص، ستجري زيارات ولقاءات عمل بين رجال الأعمال الجزائريين ونظرائهم الايطاليين المهتمين بمجالات أهمها صناعة الطاقة والغاز، الصناعة الميكانيكية، استعادة وإعادة تدوير النفايات، صناعة البلاستيك والمطاط، الورق والكرتون، وكذا صناعة الأغذية والزراعة.

وتخوض الجزائر منذ أربع سنوات معركة لكبح فاتورة الواردات وتقليص نزيف النقد الأجنبي الذي بدأ بالتراجع منذ النصف الثاني من 2014، متأثرة بانخفاض أسعار النفط في السوق الدولية.

وتراجعت احتياطات البلاد من العملة الصعبة إلى حدود 88.61 مليار دولار نهاية جوان 2018 بعدما كانت عند مستوى 97.33 مليار دولار نهاية ديسمبر 2017.

وفي خضم التآكل السريع لمدخرات البلاد من النقد الأجنبي يرافع الخبراء لضرورة تنويع الصادرات الجزائرية خارج المحروقات تسمح برفع مداخيل البلاد من العملة الصعبة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

النهضة موقع عربي إخباري ثقافي إقتصادي, يهتم بقضايا الإنسان العادلة وينتصر لها بأي أرض وميدان كانت, ننشد النهضة لشعوبنا بعدما استوطنت أمية الحرف والفكر فيها وتم إستلاب وعيها, النهضة هي منبر لكل فكر حر يسعى للتنوير ولنشر المعرفة المنشودة لإستعادة الوعي الجمعيِ العربيِ المسلوب.

Copyright © 2018 Alnahda News

Powered BY