6 أسرى يواصلون إضرابهم ضد الاعتقال الإداري

تمارس مصلحة السجون الإسرائيلية شتى أساليب الضغط على الأسرى المضربين لكسر إضرابهم، إذ تعتقلهم في زنازين العزل الانفرادي، حيث انعدام النظافة والتهوية والحرمان من أدنى متطلبات العيش.

6 أسرى يواصلون إضرابهم ضد الاعتقال الإداري

يُواصل 6 أسرى إداريين إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال، منذ فترات متفاوتة، احتجاجاً على اعتقالهم الإداري التعسفي بدون تهمة أو محاكمة.

وأقدم الأسرى المضربين هو الأسير أحمد غنام، الذي يواصل إضرابه منذ 100 يوم، يليه الأسير اسماعيل علي منذ 90 يومًا، والقيادي في حركة الجهاد الاسلامي طارق قعدن منذ 83 يوماً.

كما يُواصل الأسير أحمد زهران الإضراب منذ 24 يوماً، بالإضافة إلى الأسيرين هبة اللبدي ومصعب الهندي اللذين يخوضان الإضراب منذ 28 يوماً على التوالي.

وحذر رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين اللواء قدري ابو بكر اليوم الإثنين، خلال مؤتمر صحفي من جرائم الاهمال الطبي المتعمد بحق المعتقلين وتدهور الحاله الصحية للأسرى المضربين عن الطعام، وعلى رأسهم الأسير أحمد غنام والأسيره هبة اللبدي.

وبحسب الجهات الحقوقية، تمارس مصلحة السجون الصهيونية شتى أساليب الضغط على الأسرى المضربين لكسر إضرابهم، إذ تعتقلهم في زنازين العزل الإنفرادي، حيث انعدام النظافة والتهوية والحرمان من أدنى متطلبات العيش الآدمي، كالاستحمام والملابس والفِراش، إلى جانب التنكيل المستمر من قبل قوات السجون، والحرمان من زيارات عائلاتهم ومحاميهم.



مشرق نيوز
المصدر : الميادين نت