مواد مسرطنة في بودرة الأطفال جونسون آند جونسون والشركة تسحب منتجاتها

أعلنت شركة جونسون آند جونسون عن سحب طوعي لمنتجاتها من بودرة الأطفال التي تعتمد على التلك يوم الجمعة، بعد أن وجدت إدارة الغذاء والدواء آثارا لمادة الأسبستوس المسببة للسرطان في اختبار العينات.

وتأتي هذه الخطوة بعد الخسائر القانونية وتقرير التحقيق الذي يربط بين التعرض لمادة الأسبستوس ومنتجات الشركة.

سيؤثر السحب على جزء واحد فقط من بودرة الأطفال، والذي يمثل 33 ألف عبوة وفقا للشركة.

وقد أعلنت هيئة الأغذية والعقاقير الأمريكية الرقم التسلسلي للمنتج وطالبت المستهلكين بفحص العبوات التي اشتروها وإعادة العبوات التي تحمل رقم الشحنة المشتبه فيها واسترداد أموالهم.

وأكدت الشركة أن الفحوصات ستجرى بالتعاون مع السلطات الصحية الامريكية لضمان النزاهة والحيادية، مضيفة أن جميع الفحوصات التي تمت سابقا وضمنها فحوصات أجرين بواسطة هيئة الأغذية والعقاقير الأمريكية أثبتت عدم وجود أي أثر لمادة الأسبستوس في منتجاتها.

وأكدت الشركة أنها تحقق في الموضوع وتجري اختبارات متكررة لم تشر في السابق إلى وجود آثار لمادة الأسبستوس في منتجها

مشرق نيوز