توقيف الفنان أدهم نابلسي في لبنان

 

أوقفت الأجهزة الأمنية اللبنانية، أمس الثلاثاء، الفنان الفلسطيني الأردني أدهم نابلسي لساعات قيد التحقيق، وذلك بعد شكوى قدمها بحقه مدير أعماله السابق رامي الشافعي. ووفق لائحة الشكوى التي رفعها الشاعر والملحن الشافعي، فإن نابلسي متهم بالإيذاء والخطف واغتصاب توقيع.

وقال رامي نابلسي شقيق أدهم لـ “العربي الجديد”، إن محامي أدهم يتابع القضية ولن يذهب حقه لأنه لم يخطئ. مشيراً في تصريح مقتضب إلى “أن الأيام القادمة ستوضح كل شيء، وكل من يريد الكتابة وتضخيم الحدث هو حر برأيه”.

وأكد مصدر في وزارة الخارجية الأردنية لـ”العربي الجديد”، أن الجهات الأمنية اللبنانية تحقق في شكوى بين شخصين، أحدهما أردني الجنسية، تم توقيفه لبضع ساعات من أجل أخذ إفادته.

وانفصل أدهم نابلسي عن مدير أعماله السابق قبل مدة، مؤكدًا أن رامي الشافعي، تعرض من قِبل أدهم نابلسي للضرب والإيذاء، كما قام بإجباره على التوقيع على بعض المستندات، الأمر الذي أجبر الأخير على تقديم شكوى ضده، موضحاً أن الفنان موقوف حاليًا في سراي بعبدا، في انتظار إشارة النائب العام، لإحالته لاحقًا على القضاء.

ونشب الخلاف بين نابلسي والشافعي على خلفية تسريب بعض أغنيات ألبوم الفنان، متّهمًا الشافعي بتسريبها على الرغم من نفيه الأمر. ونتج من هذا الاتهام انفصالهما مهنيًا بطريقة غير وديّة قبل أشهر.

ونشر نابلسي تغريدة أعلن فيها الانفصال رسميًا عن مدير أعماله قال فيها: “يشكر الفنان أدهم نابلسي مدير أعماله السابق رامي الشافعي على خدماته في الفترة الماضية، ويعلن عن إنشاء مكتبه الإداري الذي سيتولى إدارة أعمال الفنان في الفترة القادمة، وسيمثله في كافة أشكال التعاون الفني. ويشكر الفنان أدهم كل الصحافيين المحترمين على نقلهم الخبر كما هو من دون أي إضافات”.

وشارك الفنان أدهم نابلسي في برنامج ”إكس فاكتور”، وسلك بعد تلك التجربة طريقه الفني، وأطلق عدداً من الأغاني منها ”نسخة منك”، و”مشتاق”، و ”شدني غمرني”.

أوقفت الأجهزة الأمنية اللبنانية، أمس الثلاثاء، الفنان الفلسطيني الأردني أدهم نابلسي لساعات قيد التحقيق، وذلك بعد شكوى قدمها بحقه مدير أعماله السابق رامي الشافعي. ووفق لائحة الشكوى التي رفعها الشاعر والملحن الشافعي، فإن نابلسي متهم بالإيذاء والخطف واغتصاب توقيع.

وقال رامي نابلسي شقيق أدهم لـ “العربي الجديد”، إن محامي أدهم يتابع القضية ولن يذهب حقه لأنه لم يخطئ. مشيراً في تصريح مقتضب إلى “أن الأيام القادمة ستوضح كل شيء، وكل من يريد الكتابة وتضخيم الحدث هو حر برأيه”.

وأكد مصدر في وزارة الخارجية الأردنية لـ”العربي الجديد”، أن الجهات الأمنية اللبنانية تحقق في شكوى بين شخصين، أحدهما أردني الجنسية، تم توقيفه لبضع ساعات من أجل أخذ إفادته.

وانفصل أدهم نابلسي عن مدير أعماله السابق قبل مدة، مؤكدًا أن رامي الشافعي، تعرض من قِبل أدهم نابلسي للضرب والإيذاء، كما قام بإجباره على التوقيع على بعض المستندات، الأمر الذي أجبر الأخير على تقديم شكوى ضده، موضحاً أن الفنان موقوف حاليًا في سراي بعبدا، في انتظار إشارة النائب العام، لإحالته لاحقًا على القضاء.

ونشب الخلاف بين نابلسي والشافعي على خلفية تسريب بعض أغنيات ألبوم الفنان، متّهمًا الشافعي بتسريبها على الرغم من نفيه الأمر. ونتج من هذا الاتهام انفصالهما مهنيًا بطريقة غير وديّة قبل أشهر.

ونشر نابلسي تغريدة أعلن فيها الانفصال رسميًا عن مدير أعماله قال فيها: “يشكر الفنان أدهم نابلسي مدير أعماله السابق رامي الشافعي على خدماته في الفترة الماضية، ويعلن عن إنشاء مكتبه الإداري الذي سيتولى إدارة أعمال الفنان في الفترة القادمة، وسيمثله في كافة أشكال التعاون الفني. ويشكر الفنان أدهم كل الصحافيين المحترمين على نقلهم الخبر كما هو من دون أي إضافات”.

وشارك الفنان أدهم نابلسي في برنامج ”إكس فاكتور”، وسلك بعد تلك التجربة طريقه الفني، وأطلق عدداً من الأغاني منها ”نسخة منك”، و”مشتاق”، و ”شدني غمرني”.

المصدر:  العربي الجديد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

النهضة موقع عربي إخباري ثقافي إقتصادي, يهتم بقضايا الإنسان العادلة وينتصر لها بأي أرض وميدان كانت, ننشد النهضة لشعوبنا بعدما استوطنت أمية الحرف والفكر فيها وتم إستلاب وعيها, النهضة هي منبر لكل فكر حر يسعى للتنوير ولنشر المعرفة المنشودة لإستعادة الوعي الجمعيِ العربيِ المسلوب.

Copyright © 2018 Alnahda News

Powered BY