5 طرق بسيطة للتخلص من القلق

 

شرحت الطبيبة النفسية البريطانية، جين بيتمان لصحيفة ديلي ميل ، بعض الطرق البسيطة لتخفيف الضغط النفسي و القلق ، والذي يبدأ في بداية العشرينيات من العمر ويستمر عقداً كاملاً بسبب مخاوف من الفشل في العثور على شريك الحياة المناسب، الأمر الذي يؤدي إلى العزوف عن الزواج.

5 طرق بسيطة للتخلص من القلق :

1- الابتعاد عن الهواتف :

كشفت أبحاث لهيئة الإذاعة البريطانية الأسبوع الماضي، أن الشباب، الذي يُعتبر الفئة الأكثر ارتباطاً بالتكنولوجيا في المجتمع، يُعاني من الوحدة أكثر من أي فئة عمرية أخرى.

كما أظهرت الدراسة أن التعامل مع الهواتف يبعدنا بشكل كبير عن التعامل مع الأصدقاء والأقارب والمحيط الاجتماعي الذي يعتبر مخففاً طبيعياً للقلق.

وينصح الخبراء بالامتناع عن التعامل مع الهواتف والإنترنت لفترات طويلة، وإمضاء المزيد من الوقت في ممارسة نشاطات اجتماعية، وتحقيق الإنجازات.

 
2- حياة مزدوجة :

وجد استطلاع لمؤسسة هيلث سبان، أن 62% من الناس يعتقدون أن الحياة أصبحت مثيرة للقلق على نحو متزايد.

ويقول علماء النفس إن كثيرين يحاولون الظهور بشكل سوي في العمل أو في محيطهم الاجتماعي، لكنهم يتحولون إلى العكس خلف الأبواب المغلقة، ويعتمدون اعتماداً كبيراً على أشياء أقل فائدة للهروب من مخاوفهم وقلقهم، مثل تناول الكحول أو المخدرات، أو تناول الطعام بنهم كبير.

وينصح العلماء بالامتناع عن الهروب من القلق، ومواجهته بتشخيص أسبابه ومحاولة حل هذه المعضلة قبل تفاقمها.

3- أضرار الإنترنت :

أصبحت المخاوف على الصحة شائعة بشكل متزايد لدى الكثيرين، ما يدفعهم للبحث عن أجوبة على مخاوفهم من مشاكلهم الصحية على محرك غوغل، ورغم أن هذا الإجراء يمكن أن يحثهم على اتخاذ إجراءات فورية تهم صحتهم، إلا أنه أيضاً يُثير القلق بشكل متزايد لديهم.

ولتجنب الشعور بالقلق على الصحة، لا بد من زيارة الطبيب عند الشعور بأعراض غير طبيعية، قبل اللجوء إلى الإنترنت، لتشخيص الحالة بشكل دقيق.

4- القلق إزاء المظهر :

يمثل المظهر الخارجي أحد أهم أسباب الشعور بالقلق، وبما أننا نعيش في عالم يُحول المشاهير والفنانين وعارضي الأزياء، إلى مثال يحتذى به في كل شيء، فإن المظهر الجسدي أصبح محط اهتمامنا على نحو ملفت.

وللتخلص من هذا النوع من القلق، يجب التركيز على تحقيق الذات عبر الإنجازات، واكتساب المزيد من المهارات وتطوير الذات، إضافةً إلى الاهتمام بالمظهر الخارجي والعمل على تحسينه.

5- العثور على الشريك المناسب :

وجد استطلاع للرأي أجري على مجموعة من الرجال والنساء تتراوح أعمارهم بين 18 و 75 عاماً، أن أعراض القلق تبدأ في سن 22، وتبلغ ذروتها في سن 32.

شرحت الطبيبة النفسية البريطانية، جين بيتمان لصحيفة ديلي ميل ، بعض الطرق البسيطة لتخفيف الضغط النفسي و القلق ، والذي يبدأ في بداية العشرينيات من العمر ويستمر عقداً كاملاً بسبب مخاوف من الفشل في العثور على شريك الحياة المناسب، الأمر الذي يؤدي إلى العزوف عن الزواج.

كشفت أبحاث لهيئة الإذاعة البريطانية الأسبوع الماضي، أن الشباب، الذي يُعتبر الفئة الأكثر ارتباطاً بالتكنولوجيا في المجتمع، يُعاني من الوحدة أكثر من أي فئة عمرية أخرى.

كما أظهرت الدراسة أن التعامل مع الهواتف يبعدنا بشكل كبير عن التعامل مع الأصدقاء والأقارب والمحيط الاجتماعي الذي يعتبر مخففاً طبيعياً للقلق.

وينصح الخبراء بالامتناع عن التعامل مع الهواتف والإنترنت لفترات طويلة، وإمضاء المزيد من الوقت في ممارسة نشاطات اجتماعية، وتحقيق الإنجازات.

وجد استطلاع لمؤسسة هيلث سبان، أن 62% من الناس يعتقدون أن الحياة أصبحت مثيرة للقلق على نحو متزايد.

ويقول علماء النفس إن كثيرين يحاولون الظهور بشكل سوي في العمل أو في محيطهم الاجتماعي، لكنهم يتحولون إلى العكس خلف الأبواب المغلقة، ويعتمدون اعتماداً كبيراً على أشياء أقل فائدة للهروب من مخاوفهم وقلقهم، مثل تناول الكحول أو المخدرات، أو تناول الطعام بنهم كبير.

وينصح العلماء بالامتناع عن الهروب من القلق، ومواجهته بتشخيص أسبابه ومحاولة حل هذه المعضلة قبل تفاقمها.

أصبحت المخاوف على الصحة شائعة بشكل متزايد لدى الكثيرين، ما يدفعهم للبحث عن أجوبة على مخاوفهم من مشاكلهم الصحية على محرك غوغل، ورغم أن هذا الإجراء يمكن أن يحثهم على اتخاذ إجراءات فورية تهم صحتهم، إلا أنه أيضاً يُثير القلق بشكل متزايد لديهم.

ولتجنب الشعور بالقلق على الصحة، لا بد من زيارة الطبيب عند الشعور بأعراض غير طبيعية، قبل اللجوء إلى الإنترنت، لتشخيص الحالة بشكل دقيق.

يمثل المظهر الخارجي أحد أهم أسباب الشعور بالقلق، وبما أننا نعيش في عالم يُحول المشاهير والفنانين وعارضي الأزياء، إلى مثال يحتذى به في كل شيء، فإن المظهر الجسدي أصبح محط اهتمامنا على نحو ملفت.

وللتخلص من هذا النوع من القلق، يجب التركيز على تحقيق الذات عبر الإنجازات، واكتساب المزيد من المهارات وتطوير الذات، إضافةً إلى الاهتمام بالمظهر الخارجي والعمل على تحسينه.

وجد استطلاع للرأي أجري على مجموعة من الرجال والنساء تتراوح أعمارهم بين 18 و 75 عاماً، أن أعراض القلق تبدأ في سن 22، وتبلغ ذروتها في سن 32.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

النهضة موقع عربي إخباري ثقافي إقتصادي, يهتم بقضايا الإنسان العادلة وينتصر لها بأي أرض وميدان كانت, ننشد النهضة لشعوبنا بعدما استوطنت أمية الحرف والفكر فيها وتم إستلاب وعيها, النهضة هي منبر لكل فكر حر يسعى للتنوير ولنشر المعرفة المنشودة لإستعادة الوعي الجمعيِ العربيِ المسلوب.

Copyright © 2018 Alnahda News

Powered BY