من يقف خلف صفحة “الشهيد جمال خاشقجي ” التي ظهرت على تويتر ؟

 

عادل العوفي

 

بينما يستحوذ مصير الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي على الفضاء والهواء حيث نجد فضائيات تغير خريطتها البرامجية من اجل البحث عما تسميه “الحقيقة ” لاكتشاف “لغز ” ما حل بمدير قناة “العرب ” الموؤدة من مهدها بعد ان ابصرت النور لساعات قليلة ثم اختفت .

نعاين على “الضفة الموازية ” اي مواقع التواصل الاجتماعي التي يحتل فيها الخبر ذاته مساحات كبيرة ان صفحة جديدة على موقع تويتر طفت على السطح فجأة وتحمل اسم “الشهيد جمال خاشقجي ” وتحظى باقبال منقطع النظير سواء من المتابعين العاديين او حتى من “النخبة ” رغم ان للعنوان اثر بالغ على حصد الانتباه وتحديدا الجزم بان جمال خاشقجي قتل لذلك جرى طرح وصف “الشهيد ” عليه .

ومن خلال جولة بسيطة عبر الصفحة سنجد نشاطا كبيرا وسعيا حثيثا نحو تقفي اي اثار لاسم الصحفي المعروف سواء ان تعلق لما بما ينشر في المنابر التركية او الممولة قطريا {التي نزلت بكل ثقلها لتغطية الموضوع بطبيعة الحال في “فرصة ” سانحة ينبغي لها استغلالها على اكمل وجه لتسديد الكثير من الضربات في وجه الخصم السعودي المتقوقع في الزاوية } او حتى الصفحات الشهيرة المعارضة للنظام السعودي على الموقع الازرق والتي تستقي معلوماتها من مصادر جد مطلعة .

بالاضافة الى ما ينشره الاعلام الامريكي على غرار “الواشنطن بوست ” حيث كان جمال خاشقجي يكتب ,ليكون السؤال المطروح وبقوة : من يقف خلف هذه الصفحة اذن ؟ وهل ستبقى مستمرة حتى بعد اماطة اللثام عن مصير الاعلامي السعودي ؟

 

 

عادل العوفي

 

بينما يستحوذ مصير الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي على الفضاء والهواء حيث نجد فضائيات تغير خريطتها البرامجية من اجل البحث عما تسميه “الحقيقة ” لاكتشاف “لغز ” ما حل بمدير قناة “العرب ” الموؤدة من مهدها بعد ان ابصرت النور لساعات قليلة ثم اختفت .

نعاين على “الضفة الموازية ” اي مواقع التواصل الاجتماعي التي يحتل فيها الخبر ذاته مساحات كبيرة ان صفحة جديدة على موقع تويتر طفت على السطح فجأة وتحمل اسم “الشهيد جمال خاشقجي ” وتحظى باقبال منقطع النظير سواء من المتابعين العاديين او حتى من “النخبة ” رغم ان للعنوان اثر بالغ على حصد الانتباه وتحديدا الجزم بان جمال خاشقجي قتل لذلك جرى طرح وصف “الشهيد ” عليه .

ومن خلال جولة بسيطة عبر الصفحة سنجد نشاطا كبيرا وسعيا حثيثا نحو تقفي اي اثار لاسم الصحفي المعروف سواء ان تعلق لما بما ينشر في المنابر التركية او الممولة قطريا {التي نزلت بكل ثقلها لتغطية الموضوع بطبيعة الحال في “فرصة ” سانحة ينبغي لها استغلالها على اكمل وجه لتسديد الكثير من الضربات في وجه الخصم السعودي المتقوقع في الزاوية } او حتى الصفحات الشهيرة المعارضة للنظام السعودي على الموقع الازرق والتي تستقي معلوماتها من مصادر جد مطلعة .

بالاضافة الى ما ينشره الاعلام الامريكي على غرار “الواشنطن بوست ” حيث كان جمال خاشقجي يكتب ,ليكون السؤال المطروح وبقوة : من يقف خلف هذه الصفحة اذن ؟ وهل ستبقى مستمرة حتى بعد اماطة اللثام عن مصير الاعلامي السعودي ؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

النهضة موقع عربي إخباري ثقافي إقتصادي, يهتم بقضايا الإنسان العادلة وينتصر لها بأي أرض وميدان كانت, ننشد النهضة لشعوبنا بعدما استوطنت أمية الحرف والفكر فيها وتم إستلاب وعيها, النهضة هي منبر لكل فكر حر يسعى للتنوير ولنشر المعرفة المنشودة لإستعادة الوعي الجمعيِ العربيِ المسلوب.

Copyright © 2018 Alnahda News

Powered BY