بعد اتهامات يمنية بسرقة اللحن : يوتيوب يحذف اغنية حسين الجسمي “حبيتها “

 

عادل العوفي

يبدو ان الامارات وكل من يرتبط بها صاروا يعتبرون ان اليمن وثرواته ومقدراته لا بل حتى تراثه الفني المكتنز “ملكا خاصا ” بهم ,وذلك ما زكاه التصرف الجديد للفنان حسين الجسمي الذي قدم قبل ساعات اغنية “جديدة ” بعنوان “حبيتها ” اهداها لدولة الامارات ولإمارة ابوظبي تحديدا وهو ما تفاعل معه الكثيرون من محبيه .

غير ان ما لا يعرفه هؤلاء ان الاغنية التي جرى التقديم لها على أنها من كلمات “محمد حسن الشاطري ” و توزيع “مهند خضر ” مع الاشارة الى اعتبار لحنها من “التراث الاماراتي ” وهذا الامر اثار حفيظة اليمنيين الذين انبروا للذود عن تاريخ بلدهم الفني العريق مما دفع موقع “يوتيوب ” لحذف الاغنية .

ولعل المثير للحنق هنا هو سعي العديد من المنابر الاماراتية والعربية لنشر اخبار مفادها ان حسين الجسمي هو من حذف اغنيته وهذا الامر غير صحيح على الاطلاق ذلك ان “شرط ” حقوق الملكية الفكرية الغير متوفر في هذه الحالة هو السبب الرئيسي للخطوة لأنه مخالف لشروط الموقع الشهير ,فلماذا الاصرار على معالجة الخطأ بخطأ اخر يا ترى ؟

وبالعودة للأغنية و اللحن الاصلي المسروق من القصيدة الشهيرة “عيني تشوف الخضيرة ” لعميد الدان الحضرمي الراحل حداد بن حسن الكاف وغناها الفنان الراحل ابو بكر سالم بلفقيه .

مع العلم ان صاحب اغنية “بشرة خير ” له “سوابق ” اخرى مع التراث اليمني الغني على غرار لحن الاغنية اليمنية “خيلت براقا لمع ” التي طرحها في مناسبة وطنية اماراتية على انها من “التراث الاماراتي ” مرة اخرى بالإضافة الى لحن اخر لأغنية “العز عزك يا امارات ” .

فإلى متى الصمت على هذه التجاوزات ؟ والى متى ستتواصل “استباحة ” كل ما هو يمني في واضحة النهار ؟

 

عادل العوفي

يبدو ان الامارات وكل من يرتبط بها صاروا يعتبرون ان اليمن وثرواته ومقدراته لا بل حتى تراثه الفني المكتنز “ملكا خاصا ” بهم ,وذلك ما زكاه التصرف الجديد للفنان حسين الجسمي الذي قدم قبل ساعات اغنية “جديدة ” بعنوان “حبيتها ” اهداها لدولة الامارات ولإمارة ابوظبي تحديدا وهو ما تفاعل معه الكثيرون من محبيه .

غير ان ما لا يعرفه هؤلاء ان الاغنية التي جرى التقديم لها على أنها من كلمات “محمد حسن الشاطري ” و توزيع “مهند خضر ” مع الاشارة الى اعتبار لحنها من “التراث الاماراتي ” وهذا الامر اثار حفيظة اليمنيين الذين انبروا للذود عن تاريخ بلدهم الفني العريق مما دفع موقع “يوتيوب ” لحذف الاغنية .

ولعل المثير للحنق هنا هو سعي العديد من المنابر الاماراتية والعربية لنشر اخبار مفادها ان حسين الجسمي هو من حذف اغنيته وهذا الامر غير صحيح على الاطلاق ذلك ان “شرط ” حقوق الملكية الفكرية الغير متوفر في هذه الحالة هو السبب الرئيسي للخطوة لأنه مخالف لشروط الموقع الشهير ,فلماذا الاصرار على معالجة الخطأ بخطأ اخر يا ترى ؟

وبالعودة للأغنية و اللحن الاصلي المسروق من القصيدة الشهيرة “عيني تشوف الخضيرة ” لعميد الدان الحضرمي الراحل حداد بن حسن الكاف وغناها الفنان الراحل ابو بكر سالم بلفقيه .

مع العلم ان صاحب اغنية “بشرة خير ” له “سوابق ” اخرى مع التراث اليمني الغني على غرار لحن الاغنية اليمنية “خيلت براقا لمع ” التي طرحها في مناسبة وطنية اماراتية على انها من “التراث الاماراتي ” مرة اخرى بالإضافة الى لحن اخر لأغنية “العز عزك يا امارات ” .

فإلى متى الصمت على هذه التجاوزات ؟ والى متى ستتواصل “استباحة ” كل ما هو يمني في واضحة النهار ؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

النهضة موقع عربي إخباري ثقافي إقتصادي, يهتم بقضايا الإنسان العادلة وينتصر لها بأي أرض وميدان كانت, ننشد النهضة لشعوبنا بعدما استوطنت أمية الحرف والفكر فيها وتم إستلاب وعيها, النهضة هي منبر لكل فكر حر يسعى للتنوير ولنشر المعرفة المنشودة لإستعادة الوعي الجمعيِ العربيِ المسلوب.

Copyright © 2018 Alnahda News

Powered BY