وزير دفاع إيران يحذر من ظهور هتلر جديد في العالم

أكد وزير الدفاع الإيراني، العميد أمير حاتمي، اليوم الاثنين، أن أمريكا تشن حربًا ضد الشعب الإيراني وتضع العراقيل أمامه من خلالها اللجوء إلى الإرهاب الاقتصادي.

وبحسب  وكالة مهر الإيرانية للأنباء، أوضح حاتمي خلال كلمته في المؤتمر الدولي الرابع للطب العسكري في آسيا والمحيط الهادئ بطهران، إن الشعب الإيراني هو ضحية كبيرة للإسلحة الكيمياوية والحرب المفروضة التي شنها نظام صدام، وأن الكثير من العوائل الإيرانية ما تزال تعاني من آلام تلك الأحداث، مضيفًا: أن إيران دفعت ثمنًا باهضًا لمعالجة المصابين بالأسلحة الكيماوية وضحايا الحرب.

ودعا وزير الدفاع الإيراني إلى التعاون بين دول العالم للتقليل من معاناة وآلام ضحايا الحروب، مضيفًا رأينا كيف انتهكت أمريكا الاتفاقيات الدولية من أجل مصالحها الخاصة، لكن في المقابل أثبتت الجمهورية الإيرانية حسن نواياها من خلال التزامها بالاتفاقيات الدولية.

وتابع العميد حاتمي قائلا: “إن الجمهورية الإيرانية أثبتت أنها دولة ملتزمة بالقوانين الدولية، لقد فرضت علينا أمريكا الحظر بسبب اختيار سيادتنا من أجل الحرية، بل إنها تعرقل عملية تهيئة الإدوية والاحتياجات الأساسية لشعبناباللجوء إلى الإرهاب الاقتصادي، وفي مثل هذه الظروف إذا لم يتخذ المجتمع الدولي إجراء لوقف انتهاكات القانون هذه، فإنا سنشهد مرة أخرى ظهور هتلر آخر في العالم”.