نقل شقيق سلمان العودة للعناية المركزة إثر إغمائه بالمحكمة

نقلت السلطات السعودية “خالد”، شقيق الداعية البارز المعتقل “سلمان العودة”، إلى العناية المركزة، إثر تدهور في صحته، وسقوطه مغشيا عليه أثناء محاكمته، حسب مصادر حقوقية.

وقال حساب “معتقلي الرأي”، المعني بشؤون المعتقلين في المملكة، إن السلطات السعودية “حرمت خالد العودة من أدوية السكر والضغط وأدوية أخرى، قبيل نقله إلى الرياض للمحاكمة، ولم تسمح له بتناولها يوم المحكمة”.

وأضافت: “ما أدى إلى تدهور سريع في صحته (…) إغمائه في قاعة المحكمة ونقله إثر ذلك إلى العناية المركزة”.

وعقدت أولى جلسات محاكمة “خالد” بشكل سري، السبت، حيث تم نقله من سجنه في الرياض “مقيد اليدين والقدمين ومغمض العينين”، حسب “معتقلي الرأي”.

واعتقلت السلطات السعودية “خالد العودة” في سبتمبر/أيلول 2017، بعد أيام من اعتقال شقيقه “سلمان”، إثر تغريدة حملت تعاطفا مع شقيقه وطالبت بإطلاق سراحه، وذلك ضمن حملة واسعة، طالت العشرات من الأكاديميين والدعاة والعلماء والمثقفين البارزين.

ويعاني “خالد العودة”، من ظروف صحية صعبة، نتيجة الإهمال في الرعاية الطبية من قبل إدارة السجون.