أغذية تعزز من إنتاجيتك في العمل.. ما هي؟

0

رغم أن جميعنا تعلم منذ نشأته أن وجبة الإفطار هي أهم وجبة في اليوم، لكن ربما قليلون هم من يتبعون تلك النصيحة ويداومون على تناول وجبة الإفطار بصورة منتظمة.

وحتى ان كنتِ من هؤلاء القليلين الذين يحرصون على تناول وجبة الإفطار، فربما يجدر بك أن تعلمي أنكِ مُطالَبة أيضا بالاستمرار على هذا النهج بقية اليوم، نظرا لاحتياج جسمك إلى التغذية السليمة لضمان تعزيز إنتاجيتك بشكل جيد على مدار اليوم.

ولهذا أيضا، ينصح الباحثون الآن بضرورة التركيز على وجبة الغذاء التي تحظى بأهمية بالغة في سبيل إكمال اليوم وتعزيز قدرة المرأة على الإنتاجية طوال سنين عملها.

وعلقت على ذلك خبيرة التغذية دكتور بروك شيلر بقولها: “تشكل وجبة الغداء حوالي ثلث ما نتناوله من طعام خلال اليوم. وللتأكد من تحقيقنا أقصى استفادة ممكنة من تلك الوجبة، التي تكون في منتصف يوم العمل، يتعين علينا أن نتأكد من تناول العناصر الصحيحة. وأتصور من وجهة نظري أن أفضل وجبة غذاء هي التي تتألف من بضع مكونات مختلفة، من ضمنها البروتين، الدهون الصحية، الألياف والخضروات”.

وتابعت شيلر بلفتها في نفس الوقت إلى إن كل وجبة غذاء صحية يجب ان تنطوي على بعض البروتينات مثل السمك، الدجاج، البيض أو المكسرات. وواصلت بقولها: “يعمل البروتين على استقرار نسبة السكر في الدم والحفاظ على مستويات الطاقة بشكل جيد حتى أثناء فترة الظهيرة. كما يعمل البروتين على توفير الأحماض الأمينية الرئيسية التي تدعم الدماغ وتساعد بالفعل على تعزيز صحة العضلات والعظام”.

وأضافت شيلر: “وتحتاج وجبة الغذاء الجيدة أيضا لبعض الدهون الصحية، التي يمكن أن تعمل كمصدر جيد للطاقة تعني بإبطاء عملية التمثيل الغذائي للأطعمة، فضلا عن دورها في امتصاص المغذيات الرئيسية التي تدعم الدماغ وعملية إفراز الهرمونات”.

ولفتت شيلر إلى أن أحماض أوميغا 3 الدهنية تحظى بأهمية خاصة لأنها توفر لبنات بناء رئيسية للدماغ، كما أن الأطعمة الغنية بالألياف مثل اللوز، الفاصوليا والموز ضرورية لإبقاء شعورنا بالشبع فترة طويلة، في حين تعمل الخضروات على توفير الفيتامينات والمعادن اللازمة لدعم توليد الطاقة وتحسين وظائف الدماغ.

مشرق نيوز

فوشيا