يفيد عصير الجرجير البشرة والشعر والحامل.. فما فوائده الأخرى؟

0

وفي الوقت الراهن، إن كانت الفياجرا وغيرها من المنشطات الجنسية الكيميائية تعتبر علاجا لحالات الضعف الجنسي، فهل يمكن استبدال هذا العقار بالأوراق الطبيعية كالجرجير مثلا؟

فوائد الجرجير

جملة من الفوائد يتركها الجرجير على الشخص الذي يتناوله، سواء أكان رجلا أم سيدة، فهو بحسب استشاري التغذية العلاجية الدكتور محمد عبدالسلام يسهل الهضم، وينشط طاقة الجسم، ويسهل إفراز المرارة، كما ينقي الدم، ويقي من نقص فيتامين (C).

بالإضافة لذلك، يقلل الجرجير من آلام الروماتيزم ويساعد على التخلص من البلغم، وعلى إدرار البول، ويساعد في تفتيت الحصى، وينظف المعدة والأمعاء.

نتائجه على الممارسة الجنسية

img

من هذه الناحية، يشير عبدالسلام إلى قدرة الجرجير على تهييج الشهوة الجنسية جدا ويحركها ويزيد من الممارسة فيها، فهو كمنشط جنسي، يعمل على زيادة الحيوانات المنوية لدى الرجال، وذلك لاحتوائه على عنصريْ الزنك والحديد.

فوائد الجرجير للتخسيس

يعتقد أن الجرجير مساعد مهم لتنحيف الجسم، ومهم جدا في الريجيم الغذائي، حيث يحتوي على قدر منخفض جدا من السعرات الحرارية؛ فكل 100 غرام من الجرجير يحتوي على 11 سعرة حرارية، لذلك فهو من أقل الخضراوات احتواءً على سعرات حرارية، وبنسبة أقل من الخس والبقدونس ونبات الفجل، إلى جانب أنه عالٍ في محتواه من البوتاسيوم الذي يساهم في عملية إنقاص الوزن، لكونه مدرّا للبول، ويعمل على طرد السوائل الزائدة خارج الجسم.

كما يتميز الجرجير، بحسب عبدالسلام، بانخفاض محتواه من الدهون والكوليسترول، مقابل زيادة الفيتامينات والمعادن فيه، لاحتوائه على فيتامين (A, C, H, K)، وهو مصدر جيد للكالسيوم والمنغنيز والمغنيسيوم والفوسفور، كما يحتوي على نحو 32% من القيمة الموصى بها يوميا من فيتامين (A)، و 24% من فيتامين (C)، إلى جانب احتوائه على مضادات أكسدة بكميات كبيرة.

فوائد الجرجير للحامل

من أكثر ما يوصي به أطباء النسائية والتوليد أن يُكثر الحوامل من تناول الجرجير أثناء فترات الحمل، وذلك لاحتوائه على عناصر مغذية هامة وضرورية لصحة الجنين، ويُعدّ غذاءً هاما أيضا للمرأة المرضع؛ إذ يعمل على إدرار الحليب عندها. كما يمكن إعداده بأكثر من طريقة سواء بصنع حساء الجرجير أو تناول أوراقه في السلطة أو شرب العصير منه، شريطة عدم تناوله بكميات كبيرة، وفق عبدالسلام.

فوائد الجرجير للبشرة والشعر

يحتوي الجرجير على مجموعة كبيرة من المركبات النباتية المهمة للحفاظ على صحة الجلد، لا سيما فيتامين (A) الذي يأتي من البيتاكاروتين، وفيتامين (C) وفيتامين (H) والفلافونويد، وهذه المركبات تعمل على حماية الجلد والوجه من ضرر أشعة الشمس.

وتعمل تلك المركبات أيضا على الوقاية من شيخوخة الجلد وما يصاحبها من أعراض مثل تجاعيد الوجه، وتعدّ أيضا من المركبات المضادة للأكسدة، لذلك فهي تعمل على حماية الجلد من الشقوق الحرة.

أما للشعر، فإن الجرجير يعمل على منع تساقط الشعر ويعالج قشرة الرأس؛ نظرا لغناه بالكبريت والحديد والزنك وفيتامين (A)، لذلك، تحصل المرأة على أفضل النتائج من خلال تدليك رأسها بعصير الجرجير.

فوائده لمرضى السكري

بحسب دراسات عديدة، فقد أثبت الجرجير فعاليته في خفض نسبة الكوليسترول الضار بالدم، بينما يزيد من مستوى الكوليسترول الجيد فيه، ما يعني خفض مستوى السكر بالدم، ومن المعروف أن سلطة الجرجير تعمل على تنظيم عملية الهضم، وعملية الهضم المنتظمة تساعد على ثبات مستوى السكر بالدم.

ولأن الجرجير مدرّ للبول، فإنه يعمل على إبطاء امتصاص السكر بعد الأكل في المعدة لاحتوائه على نسبة كبيرة من الألياف القابلة للذوبان، والتي تساعد على تقليل امتصاص الكربوهيدرات من الأمعاء.

هل للجرجير أضرار؟

يمكن أن يسبب الجرجير بعض المشاكل للأشخاص الذين يعانون من التهاب المثانة، بحسب عبدالسلام، لذلك يُفضل تجنبه أو الحد من تناوله من قِبل هذه الفئة.

ولكن لاحتوائه على نسبة عالية من اليود، فيفضل عدم تناول الأطفال الذين تبلغ أعمارهم أقل من 4 سنوات للجرجير حيث إنه غير آمن لهم، وهو كذلك غير آمن أثناء الحمل والرضاعة إذا تناولته الحامل بكثرة، خشية من أن يسبب الإجهاض.

ولذلك، يُنصح بتجنب تناوله لمن يعانون من قرحة المعدة أو الأمعاء والمصابين بمرض في الكلى، وهذه الأعراض الجانبية تحدث دائما إذا ما تم تناوله بكثرة وعلى فترة كبيرة من الوقت.

مشرق نيوز

فوشيا