الأمانة العامة لحزب السلام الاجتماعي اليمني تدين رعاية الإدارة الأمريكية لمليشيا سرقة النفط السوري

0

أدانت الأمانة العامة لحزب السلام الاجتماعي اليمني ، النهج العدائي الذي تمارسه الإدارة الأمريكية تجاه الجمهورية العربية السورية وشعبها وذلك بدعم الجماعات الخارجة عن نظام وقانون الدولة، وتواطؤها في سرقة النفط السوري.

وان الأمانة العامة لحزب السلام الاجتماعي تؤيد استنكار وزير الخارجية اليمنية والذي جاء في تصريح له. *بعنوان رعاية الإدارة الأمريكية لاتفاق باطل بين شركة أمريكية نفطية مع مليشيات قوات سوريا الديمقراطية “قسد” لاستثمار إنتاج النفط وبيعه بشكل غير قانوني*.. مؤكدا أن ذلك النهج لا يمارسه سوى لصوص ثروات الشعوب وأعدائها.

وأن مثل هذا الإتفاق غير قانوني، يتم تحت مرأى المجتمع الدولي والأمم المتحدة برعاية الإدارة الأمريكية للصوص والخارجين عن القانون الذين أوجدهم وسلّحهم البيت الأبيض سابقاً في إطار مؤامرة ما يسمي “بالفوضى الخلاقة والشرق الأوسط الكبير”.

وما يجري من تآمر على سوريا الشقيقة وشعبها الصامد.

وما يجري حالياً من نهب لثروات الشعب السوري، هو نفس جٌرم السرقة والنهب الذي يتم منذ سنوات في الجمهورية اليمنية من خلال قيام دولتي العدوان السعودي-الإماراتي ومواليهما من العملاء بسرقة ثروات الشعب اليمني من نفط وغاز

وإن مظلة الحماية المؤقتة التي تمنحها الإدارة الأمريكية لهم حاليا لن تنفعهم ولن تستمر في ظل متابعات مجلسي الشيوخ والنواب بواشنطن ورصدهما لممارسات الفساد والسرقة تلك، وسيجد كل أولئك اللصوص أنفسهم أمام محاكم دولية تواجه ممارسات الفساد بحق الشعوب الفقيرة والمظلومة”.