يد العون ممدودة لمواجهة اي ظرف طارئ

0

ساهمت منظمة الهلال الأحمر العربي السوري خلال الحرب على بلدنا سورية بتقديم المساعدات المالية والطبية وغيرها الكثير التي تحمل الطابع الانساني في عملها كمنظمة إنسانية، وبالمزامنة مع عودة المدارس وعودة التلاميذ لمقاعد دراستهم، وانتشار فايروس كورونا وصراع الأهالي الداخلي بين خوف من الإصابة، وخوف من ضياع مستقبل اولادهم، قررت شعبة الهلال الأحمر العربي السوري في محافظة السويداء في قرية “كفر اللحف” بأن تقف مع اهالي الطلاب والكادر التدريسي لمواجهة الجائحة التي مازالت تحصد أرقاماً يومية حسب احصائيات وزارة الصحة السورية.

حيث التقت مجلة مشرق نيوز
برئيس شعبة الهلال في قرية كفر اللحف السيد حمد أبو خير للحديث عن ما قدمته المنظمة لطلبة القرية؟

وصرح رئيس الهلال الأحمر في قرية كفر اللحف أنه “تم توزيع قرطاسية كاملة توجد بها جميع مستلزمات الطالب خلال السنة الدراسية من أقلام ودفاتر وكل شيء يحتاجه، وذلك من أجل الوقوف مع أهالي القرية في ظل ارتفاع الأسعار التي يشهده السوق اليوم”.

وقامت شعبة الهلال في القرية بتقديم الكمامات للكادر التدريسي و أبنائنا الطلبة في القرية، حيث تم توزيع هذة الكمامات والقرطاسية للجميع وبدون تمييز وشملت هذه المبادرة مدارس القرية، وعددها مدرستين، إحداها إبتدائية يوجد بها 232 طالب، والأخرى إعدادية يوجد بها 95 طالب.

وعن كيفية حصول الهلال الأحمر في القرية على أموال كافية لتغطية نفقات هذه المبادرة الإنسانية، صرح السيد “حمد أبو خير” بأنه تم جمع هذه الأموال من أهل القرية الخيرين والميسورين الحال، بالإضافة إلى مساعدة من شعبة الهلال في القرية من خلال تقديم مبلغ تم جمعه للظروف الطارئة.

جاءت هذه المبادرة كمتنفس في ظل هذه الظروف التي يعاني فيها السوريون من الغلاء الفاحش وعدم مقدرة غالبية الأهالي على تأمين مستلزمات أبنائهم، وتعد هذه المساعدة الأولى من نوعها خلال فترة افتتاح المدارس لهذا العام.

 

مشرق نيوز

تقرير :  الصحفي عدي أبو الخير