الذكرى السنوية لرحيل الرئيس الفلسطينى ياسر عرفات “أبو عمار”، الذى رحل فى الـ 11 نوفمبر 2004 عقب حصار العدو الصهيوني لمقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله، تاركا إرثا نضاليا وإنجازات وطنية، حيث لعب دورا محوريا فى النضال الفلسطينى ضد الاحتلال، وهو عضو مؤسس فى حركة فتح، ونستعرض فى 20 معلومة مراحل مر بها الرئيس الفلسطينى.

0


1ـ ولد الرئيس الفلسطينى ياسر عرفات “أبو عمار” فى القدس فى 4 أغسطس عام 1929، اسمه بالكامل محمد ياسر عبد الرؤوف داوود سليمان عرفات القدوة الحسينى.
2ـ درس فى كلية الهندسة بجامعة فؤاد الأول فى القاهرة، وشارك منذ صباه فى بعثة الحركة الوطنية الفلسطينية من خلال نشاطه فى صفوف اتحاد طلبة فلسطين، الذى تسلم زمام رئاسته لاحقا.
3ـ استدعى إلى الجيش المصرى أثناء العدوان الثلاثى، لفترة قصيرة فى الوحدة الفلسطينية العاملة ضمن القوات المسلحة المصرية برتبة رقيب.
4ـ شارك الراحل مع مجموعة من الوطنيين الفلسطينيين فى تأسيس حركة فتح فى الخمسينيات، وأصبح ناطقا رسميا باسمها في 1968.
5ـ انتخب رئيسا للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية فى فبراير 1969.


6ـ ألقى عام 1974 كلمة باسم الشعب الفلسطينى، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة فى نيويورك.
7ـ بصفته قائدا عاما للقيادة المشتركة لقوات الثورة الفلسطينية والحركة الوطنية اللبنانية، قاد الراحل خلال صيف 1982 المعركة ضد العدوان الإسرائيلي على لبنان، كما قاد معارك الصمود خلال الحصار الذي ضربته قوات الاحتلال الإسرائيلى حول بيروت طيلة 88 يوما انتهت باتفاق دولى يقضى بخروج المقاتلين الفلسطينيين من المدينة.
8ـ خرج الرئيس ياسر عرفات وقيادة وكادر منظمة التحرير عبر البحر إلى تونس.

9ـ فى الأول من أكتوبر 1985 نجا ياسر عرفات من غارة إسرائيلية استهدفت منطقة (حمام الشط) بتونس، أدت إلى سقوط عشرات الشهداء والجرحى من الفلسطينيين والتونسيين.
10ـ مع حلول 1987 أخذت الأمور تنفرج وتنشط على أكثر من صعيد، فبعد أن تحققت المصالحة بين القوى السياسية الفلسطينية المتخاصمة فى جلسة توحيدية للمجلس الوطنى الفلسطينى، أخذ عرفات يقود حروبا على جبهات عدة، فكان يدعم الصمود الأسطورى لمخيمات الفلسطينيين في لبنان، ويوجه انتفاضة الحجارة التى اندلعت في فلسطين ضد الاحتلال عام 1987، ويخوض المعارك السياسية على المستوى الدولي من أجل تعزيز الاعتراف بقضية الفلسطينيين.


11ـ عقب إعلان استقلال فلسطين فى الجزائر 15 نوفمبر عام 1988، أطلق فى 13 و 14 ديسمبر للعام ذاته فى الجمعية العامة للأمم المتحدة مبادرة السلام الفلسطينية لتحقيق السلام العادل فى الشرق الأوسط، حيث انتقلت الجمعية العامة وقتها إلى جنيف بسبب رفض الولايات المتحدة منحه تأشيرة سفر إلى نيويورك.
12ـ أسست هذه المبادرة لقرار الإدارة الأمريكية برئاسة رونالد ريجان فى الـ16 من الشهر ذاته، والقاضى بالشروع في إجراء حوار مع منظمة التحرير الفلسطينية فى تونس اعتبارا من 30 مارس 1989.

13ـ وقع ياسر عرفات ورئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق اسحق رابين عام 1993، اتفاق إعلان المبادئ “أوسلو” بين منظمة التحرير الفلسطينية وحكومة إسرائيل فى البيت الأبيض 13 سبتمبر.

14ـ فى 20 من يناير 1996 انتخب ياسر عرفات رئيسا للسلطة الوطنية الفلسطينية فى انتخابات عامة.

15ـ فى عام 1994، حصل كل من عرفات وشمعون بيريز واسحق رابين الاسرائيليين على جائزة نوبل للسلام.
16ـ  وفى عام 1995 وقعوا اتفاقا جديدا عرف بأوسلو الثانى، وضع أساسا لسلسلة من معاهدات السلام بين منظمة التحرير الفلسطينية واسرائيل، وبروتوكول الخليل (1997)، ومذكرة واي ريفر (1998)، واتفاقات كامب ديفيد (2000)، و خارطة الطريق للسلام 2002.
17ـ فشلت مفاوضات كامب ديفيد عام 2000 نتيجة التعنت الإسرائيلى.
18ـ اندلعت انتفاضة الأقصى فى الثامن والعشرين من سبتمبر 2000، وحاصرت القوات الإسرائيلية عرفات فى مقره، بذريعة اتهامه بقيادة الانتفاضة.
19ـ اجتاحت قوات الاحتلال عدة مدن فلسطينية فى عملية سميت بـ’السور الواقى”.
20ـ رحل الرئيس الفلسطينى ياسر عرفات فى 11 نوفمبر 2004 عن عمرا ناهز 75 عاما عقب حصار إسرائيلى لمقر الرئاسة الفلسطينية فى رام الله.

مشرق نيوز