تشكيل فريق “دبي اللانقدية” تمهيداً للاستغناء عن العملات

0

أعلنت حكومة دبي تشكيل فريق عمل “دبي اللانقدية”، في إطار تحول دبي إلى البيئة الذكية بالكامل، يضم دائرة المالية في دبي ودائرة دبي الذكية، واللجنة العليا للتشريعات، واقتصادية دبي، وشرطة دبي، وغرفة دبي، ومركز دبي للأمن الاقتصادي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي.

مهام وأهداف “دبي اللانقدية”

  • يضع الفريق خطة عمل هدفها تحويل عمليات الدفع في دبي إلى طرق دفع غير نقدية بشكل آمن وسهل، وبما يغطي قطاعات المدينة كافة.
  • يعمل الفريق على توحيد جهود الجهات الحكومية ذات الصلة بما يضمن تسريع وتيرة تحول دبي الناجح والسلس نحو مجتمع غير نقدي.
  • وكلفت الحكومة فريق “دبي اللانقدية” بالعمل على تحقيق مجموعة من الأهداف الرئيسية، على رأسها وضع خارطة طريق دقيقة لهذا الانتقال نحو مجتمع غير نقدي.
  • سيطلق فريق العمل تدريجيا سلسلة من المبادرات الشاملة والطموحة التي تستهدف جميع شرائح المجتمع، سعيا نحو وضع البنية التحتية اللازمة وتهيئة الظروف المناسبة لوقف استخدام العملة النقدية.

دبي الذكية بالكامل

  • رأى المدير العام لدائرة المالية في حكومة دبي عبدالرحمن صالح آل صالح، أن وضع إطار عمل الدفع غير النقدي وتفعيله من شأنه النهوض بمختلف جوانب النشاط الاقتصادي في الإمارة، وتحفيز الإنفاق المدروس، ورفد الإيرادات وإحداث التوفير في التكاليف، سواء على المستوى الحكومي أو على مستوى القطاع الخاص، علاوة على تمكين الأفراد من تحقيق وفورات مالية في العديد من جوانب الحياة.
  • وكشف آل صالح عن أن المبادرة التي تعتزم دبي تنفيذها ستكون الأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وقال إن دائرة المالية تلعب دورا حيويا في هذا التحول الاستراتيجي المزمع إلى “دبي اللانقدية”، من خلال تخصيص الموازنة اللازمة للمشروع بجميع مراحله، وإبداء الاستشارات في الشؤون المالية، والتنسيق مع الجهات والمؤسسات المالية المختصة.

الاجتماع الأول

  • خلال اجتماعه الأول، أطلق فريق عمل “دبي اللانقدية” تقرير “إطار عمل الدفع غير النقدي” لمدينة دبي الذي أعدته دائرة دبي الذكية ودائرة المالية في دبي، بهدف تعزيز استخدام طرق الدفع الذكية في جميع التعاملات والاستغناء عن العملات النقدية.
  • قدم التقرير إطار عمل شامل لتوجيه الانتقال الآمن والناجح نحو مجتمع غير نقدي، ويلقي الضوء على العوامل التمكينية مثل الحوكمة والتكنولوجيا والثقافة، ويبرز الفوائد الكبيرة التي يقدمها هذا التحول للحكومات والأفراد والشركات.
  • كما استكشف التقرير الأدوات الضرورية واللازمة لضمان سلاسة انتقال المستهلكين والشركات للدفع غير النقدي، وكذلك المزايا الاقتصادية الناتجة عن هذه العملية، إلى جانب توافقه مع معايير الصحة والسلامة للمواطنين والمقيمين، وبما يلائم متطلبات مدن المستقبل.
  • واستندت دبي الذكية في تصميم التقرير إلى العديد من المراجع السياسية والتنظيمية في هذا المجال من جميع أنحاء العالم، ودراسة أكثر الهياكل الإدارية ملاءمة للانتقال للدفع غير النقدي في الإمارة، إذ قام فريق عمل التقرير بتحليل ودراسة المبادرات التنظيمية اللازمة، والتي ستقود هذا الانتقال بسلاسة، مع ضمان المنافسة والابتكار والمرونة وحماية المستهلك.
  • كما وضعت دبي الذكية خرائط تجارب الدفع غير النقدي والمتوقع أن تكون مستخدمة بشكل كبير في المستقبل، مع تسليط الضوء على التكنولوجيا اللازمة لتمكين هذه التجارب، وقامت كذلك بتحليل الممكنات الثقافية المحلية والعالمية لتحديد المجالات المتاحة في دبي.