وأكد المتحدث ظهرا “اعتقلنا أكثر من 200 شخص حتى الآن” خصوصا في محيط محطات قطارات بروكسل.

وأضاف أنه تم إخلاء ساحة أمام المحطة الرئيسية حيث كان عدد المحتجين “أكبر”. وبين الحضور “أنصار نوادي” كرة قدم محلية.

وإضافة إلى المحطة المركزية دعي المتظاهرون على مواقع التواصل الاجتماعي إلى التجمع أمام مبنى شهير في المدينة.

وكتبت الشرطة البلجيكية على تويتر “نذكر بأن لا ترخيص للتظاهر اليوم الأحد”.

وأضافت “الأشخاص المصممون على التظاهر في بروكسل اليوم سيطلب منهم المغادرة وإذا دعت الحاجة سيتم توقيفهم إداريا”.

وسجّلت بلجيكا التي تعد 11,5 مليون نسمة أكثر من 20 ألف وفاة بكوفيد-19 منذ آذار/مارس 2020.

وقررت البلاد مؤخرا منع السفر “غير الضروري” من والى أراضيها حتى الأول من آذار/مارس.

ومنذ ثلاثة أشهر تقريبا تطبق تدابير عزل في بلجيكا مع بقاء المدارس مفتوحة وتعليق عدة قطاعات أنشطتها مثل المقاهي والمطاعم والمسارح وصالات الرياضة.

ووقعت أعمال شغب في هولندا المجاورة احتجاجا على فرض حظر التجول الأسبوع الماضي لاحتواء فيروس كورونا.

ولجأ المحتجون إلى أسلوب مختلف الأحد في مدينة آبلدورن وسط هولندا حيث نظموا مسيرة تدعو إلى “تناول القهوة معا”. وتم تفريق نحو 400 شخص سلميا في المدينة بعدما شاركوا في تظاهرة مرخّصة في مركز مجتمعي.

أما في أمستردام فأحبط انتشار الشرطة الكثيف تنظيم تظاهرة سلمية لكنها لم تكن مرخصة.

واعتُقل نحو 30 شخصا كإجراء احترازي بعد حظر المسيرات قرب متاحف فان غوخ ورايكس وستيديليك.

وأظهرت لقطات متلفزة مجموعة كبيرة من عناصر الشرطة بحوزتهم ادوات مكافحة الشغب داخل مركبات وعلى متن أحصنة يخلون ساحة في غضون دقائق.