الكشف عن المتهم في اقتحام الكابيتول

أعد الحزب الديمقراطي الأمريكي وثيقة تسند المسؤولية عن اقتحام مبنى الكابيتول إلى الرئيس السابق للولايات المتحدة دونالد ترامب.

وذكر موقع “ذي هيل” الأمريكي أن “الديمقراطيين مقتنعون بأن مسؤولية رئيس الدولة السابق لا يمكن إنكارها.. هاجم حشد مدفوع من قبل ترامب مبنى الكابيتول. علاوة على ذلك، تم بث هذه الأحداث على الهواء مباشرة”.

وتقول الوثيقة: “الرئيس ترامب لم يفعل شيئا على الفور لوقف العنف… ستتذكر البلاد يوم 6 يناير 2021، والرئيس ترامب هو المسؤول الوحيد عن هذه المأساة”.

وشكك الديمقراطيون في فرضية النواب الجمهوريين القائلة بأنه “لا ينبغي عزل الرئيس المنتهية ولايته”.

وستبدأ إجراءات عزل ترامب في الـ9 من فبراير الجاري، حيث لن يتمكن الرئيس السابق في حالة تمرير تصويت بحجب الثقة، من الترشح للرئاسة في عام 2024.

وقطعت أعمال شغب اجتماع مشترك لمجلسي الكونغرس الأمريكي في السادس من يناير الماضي، كانت مخصصة للموافقة على نتائج الانتخابات الرئاسية، حيث اقتحم خلالها أنصار دونالد ترامب مجمع المباني الحكومية في مبنى الكابيتول.