رائحة الفم الكريهة تكشف عن أمراض عدة

أعلنت الدكتورة أرينا جيغالينا، أخصائية الأمراض الباطنية، أن رائحة الفم الكريهة، يمكن أن تكون علامة لعدد من الأمراض.تشير الدكتورة في حديث تلفزيوني، إلى أن حوالي 70% من الناس يعانون من هذه المشكلة.

وتقول إن “90% من حالات ظهور رائحة الفم الكريهة يكون بسبب أمراض الأسنان واللثة والأنف والأذن والحنجرة، حينها تخلق الظروف الملائمة لتغير البكتيريا في تجويف الفم. فعلى سبيل المثال يسبب تسوس الأسنان والتهاب اللثة ونزيف الأسنان ظهور مثل هذه الرائحة”.

وتضيف، يمكن أن تظهر رائحة الفم الكريهة عند التهاب اللوزتين والجيوب الأنفية. وتقول: “ويمكن أن يكون سبب الرائحة، أمراض الجهاز الهضمي المختلفة: أمراض المعدة، وأمراض الأمعاء وحتى أمراض الكبد”.

وتنصح الدكتورة لمكافحة رائحة الفم الكريهة، بالاعتناء بنظافة تجويف الفم ومراجعة طبيب الأسنان. فإذا ظهر أن الأسنان ليست السبب في ظهور الرائحة الكريهة، يجب مرجعة أخصائي الأنف والأذن والحنجرة أو أخصائي أمراض الجهاز الهضمي، لتشخيص السبب.