ناعومي كامبل تقضي الشتاء في مصر وتصفها بالجميلة

0

نشرت عارضة الأزياء البريطانية الشهيرة، ناعومي كامبل، عبر حسابها على الإنستغرام مقطعاً مصوراً لها وهي تقفز أمام أهرامات الجيزة بمصر.

ووصفت كامبل مصر بأنها “جميلة”، وأضافت: “القفز إلى شهر التاريخ الأسود حيث بدأ كل شيء، إن ثقافتنا لها الحق أكثر من أي وقت مضى في معرفة أسلافنا، فهم يشيرون إلى السود في أميركا على أنهم أميركيون من أصل أفريقي، ولكن هل يثقفونكم عن هذه القارة الجميلة”.

وتابعت: يجب أن تكون أفريقيا إلزامية وأن يتم وضعها في مناهج التعليم، لقد تغيرت الأزمان، لا يمكننا كبح عقولنا، لذا يمكننا أن نتحد على نطاق عالمي للاحتفال بهذا التاريخ الأسود”.

و”التاريخ الأسود” هو احتفال يقام في الولايات المتحدة في الأول من فبراير من كل عام، ويُعرف أيضا بـ”شهر التاريخ الأميركي الأفريقي”، ويلقى اعترافا رسميا من الحكومات في الولايات المتحدة وكندا، كما اعترفت به أيرلندا وهولندا والمملكة المتحدة.

ويدعو احتفال “التاريخ الأسود” جميع الأميركيين إلى التفكير في الأدوار المهمة التي لعبها الأميركيون من أصول أفريقية في تشكيل تاريخ الولايات المتحدة.

وكان خبير الآثار ووزير الآثار السابق المصري، دكتور زاهي حواس، قد كشفت في تصريحات صحفية أن عارضة الأزياء البريطانية من أصل أفريقي، ناعومي كامبل، موجودة في مصر منذ الشهر الماضي لكي تقضي فصل الشتاء هناك، وتشاهد الاكتشافات الأثرية الأخيرة التي أعلنت عنها وزارة السياحة والآثار المصرية.

والتقت كامبل بحواس بأحد الفنادق الكبرى على نيل القاهرة، واستمعت منه على مدى ساعتين عن الكشف الأثري الجديد واكتشاف المعبد الجنائزي لزوجة الملك تيتي بمنطقة سقارة الأثرية.