توقيف 16 شخصا في الجزائر على خلفية الحرائق الأخيرة

أعلنت قوات الأمن الجزائرية، اليوم الإثنين، توقيف 16 شخصا، يشتبه تورطهم في حرائق الغابات التي اندلعت في عدد من الولايات منتصف أغسطس الماضي، مؤكدة انتماء كل المشتبه فيهم الموقفين لتنظيم “ماك” المصنف إرهابيا في الجزائر.

وأوضحت قوات الدرك الوطنية، التابعة للجيش الجزائري في بيان نشرته مساء اليوم، الأثنين، “تحقيقات الضبطية القضائية أفضت إلى توقيف 8 مشتبه بهم بتيزي وزو و8 آخرين ببجاية”، مضيفة: “جميعهم ناشطين في التنظيم الإرهابي “ماك”، استنادا لأدلة تقنية وعلمية”.

وأوضح البيان أنه ثبت تورط 11 مشتبه به آخر تم توقيفهم في حادث قتل الشاب الجزائري المحروق، جمال بن إسماعيل، في هذه الوقائع، لافتة إلى أن التحقيقات مازالت جارية للكشف عن جميع المتورطين.

ولفتت قوات الدرك إلى أن من بين الموقوفين عضو مؤسس لتنظيم ماك، وأمين خزينة بالتنظيم، ورئيس تنسيقية بالإضافة إلى صحفي، كانوا على اتصال مباشر مع رئيس تنظيم ماك، فرحات مهني، بالإضافة إلى أعضاء ناشطين بالخارج.