سفينة “يانتار” الروسية تثير مخاوف بريطانيا

وتقوم سفينة “يانتار”، وهي سفينة أبحاث، بسبر أغوار المحيطات. وظهرت أخيرا عند شواطئ أيرلندا.

وبهذه المناسبة نشرت “يو. كا. ديفينس جورنال” مقالا عن هذه السفينة، ادعى كاتبه أن من مهامها البحث عن الكبلات تحت الماء وتخريبها.

وبحسب الخبير البريطاني ساتون، فإن هذه المهمة قد تقوم بها غواصتا الأعماق “روس” و”كونسول” اللتان تحملهما سفينة “يانتار” وتستطيعان الوصول لعمق 6000 متر.

وذكرت صحيفة “روسيسكايا غازيتا” الروسية أن وزارة الدفاع البريطانية ردت على هذا المقال قائلة إنها على علم بوجود سفينة “يانتار” عند شواطئ أيرلندا الغربية خارج المياه الإقليمية البريطانية، وأشارت إلى أن نشاطها يتفق وقواعد ميثاق الأمم المتحدة لقانون البحار المنظمة لعبور المياه الدولية.

من الجدير ذكره أن سفينة “يانتار” استخدمت للبحث عن غواصة “سان جوان” الأرجنتينية المختفية.

سبوتنيك