كليوبترا يدور حول الشمس ويحير العلماء

حير كويكب ضخم وغريب الشكل العلماء والفلكيين المهتمين بالفضاء الخارجي منذ عام 1880، أي منذ ما يقرب من 140 عاما.

وشبه المراقبون هذا الكويكب بـ”عظمة الكلب”، حيث يتألف من قسمين متصلين بواسطة عنق سميك، مما دعى العلماء إلى تسميته بـ”كويكب عظمة الكلب”، وأسماه آخرون ب “كليوبترا”، كما ذكر موقع “البلد”.

ويعد هذا الكويكب الجسم الأكثر غرابة في المجموعة الشمسية، ويقع كويكب “كليوباترا” الغريب هذا بين كوكبي المشترى والمريخ، ويدور حول الشمس بسرعة مذهلة، كما أنه يمتلك قمرين يدوران حوله.

ويعتقد العلماء أن المكون الرئيسي لهذه الصخرة العملاقة هو نوع من المعادن الغير معروفة، وتكشف الصور الملتقطة حديثا تفاصيل غير مسبوقة لكويكب عظمة الكلب، حيث أنها أصبحت تُرى من زوايا مختلفة أثناء دورانها، ويقول العلماء إن طولها يصل لـ 269 كيلومترا وعرضها نحو 94 كيلومترا، وهذا أكبر بكثير مما كان يعتقد سابقا.
وتقع كليوباترا على بعد 200 مليون كيلومتر من الأرض في أقرب نقطة لها، ويعادل حجمها الظاهر في السماء كرة غولف على بعد نحو 40 كيلومترا، وتم التقاط لها العديد من الصور في أوقات مختلفة بين عامي 2017 و2019 بواسطة التلسكوب الكبير جدا “في إل تي”  في صحراء أتاكاما في تشيلي.