تقارير اعلامية تتحدث عن نية الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على لبنان

قالت تقارير إعلامية إن الاتحاد الأوروبي من المقرر أن يفكر، اليوم الخميس، في فرض عقوبات على السياسيين اللبنانيين الذين يعرقلون تقدم الحكومة الجديدة.

ووفقا لـ”رويترز”، فإن نوابا في الاتحاد الأوروبي أكدوا أن “فرض عقوبات مستهدفة لعرقلة أو تقويض العملية السياسية الديمقراطية يظل خيارًا”.
وكان البرلمان الأوروبي قد حث بشدة القادة اللبنانيين على الوفاء بوعودهم وأن يكونوا حكومة فاعلة.

وخلال هذا الأسبوع، قال منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، للبرلمان الأوروبي إن لحظة العقوبات انقضت لأن السياسيين شكلوا حكومة في 10 سبتمبر/ أيلول الجاري.

ووافق الاتحاد الأوروبي، في يونيو/ حزيران الماضي، على التحضير لحظر سفر وتجميد أصول للسياسيين اللبنانيين المتهمين بالفساد وعرقلة جهود تشكيل الحكومة وسوء الإدارة المالية وانتهاكات حقوق الإنسان.

ولم يتم تحديد أي أسماء رسميًا، ولكن مع الانهيار المالي والتضخم المفرط وانقطاع التيار الكهربائي ونقص الغذاء في البلاد، يأمل البرلمان أن تؤتي دعوته أثرها في أذهان السياسيين اللبنانيين، مؤكدا أن كثيرا منهم لديهم أصول في الاتحاد الأوروبي.