أحمد شوقي نائباً لرئيس الاتحاد الدولي لنقاد السينما

أعلن الاتحاد الدولي لنقاد السينما (فيبريسي) التشكيل الجديد لمجلس إدارته، والذي من المقرر أن يتولى المسئولية خلال العامين المقبلين، ويضم الناقد المصري أحمد شوقي، في منصب نائب الرئيس، لتكون المرة الأولى في عمر الاتحاد الذي تأسس عام ١٩٢٥، الذي يشغل هذا المنصب مصري أو عربي أو أفريقي.

وضم تشكيل مجلس الإدارة، كلا من الفرنسية إيزابيل دانيه في منصب الرئيس، فيما تولى الألماني كلاوس إيدر منصب سكرتيرا عاما، وكلا من الناقد المصري أحمد شوقي والبريطانية ريتا دي سانتو نائبان للرئيس.

أحمد شوقي خبير سينمائي شاب

أحمد شوقي ناقد سينمائي ومُبرمج ومشرف سيناريو مصري. يكتب النقد بانتظام منذ عام 2009، وينشر مقالات أسبوعية في موقع “في الفن” وجريدة “القاهرة”، بالإضافة في مساهمات بمطبوعات ومواقع مختلفة منها مجلات “مجلة معهد جوتة الدولية”. له 5 كتب منشورة بعنوان “محاورات داود عبد السيد” و”التابو في سينما جيل الثمانينيات” و”حلمي حليم.. حكاية من بلدنا” و”محاورات يسري نصرالله” و”خيري بشارة.. فيلم طويل عن الحياة”.

شغل أحمد شوقي منصب المبرمج الرئيسي لمهرجان الأسماعيلية للأفلام التسجيلية والقصيرة، مبرمج الأفلام الروائية الطويلة في مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية، ومنصب المدير الفني المساعد لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي. كذلك يشغل منصب السكرتير العام لجمعية نقاد السينما المصريين (عضو الإتحاد الدولي للنقاد فيبريسى، شارك في لجان تحكيم عديدة منها مهرجانات لوكارنو، مالمو، وهران، السرد الإبداعي في دبي، الأقصر، طرابلس، روتردام للفيلم العربي، شغل منصب المدير الفني لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي خلفا للناقد الراحل يوسف شريف رزق الله.

شارك في تأسيس شركة “كلوكورك تيمبتيشن” المتخصصة في السيناريو، ليشرف من خلال الشركة على نصوص عدد من المسلسلات التلفزيونية الناجحة من بينها “30 يوم”، “البيوت أسرار”، “بنات سوبرمان”، و”كلام على ورق”.