بسبب الجفاف… فقدان السكر والقهوة في المستقبل القريب

حذّر علماء سويديون من نقص وشيك في القهوة والسكر بسبب الجفاف الذي سينجم عن التغيرات المناخية الخطيرة في المستقبل القريب.

نشر باحثون في معهد ستوكهولم للبيئة تقريرًا يشير إلى أنه بحلول عام 2099، يوجد احتمال كبير يصل إلى 59% لفقد بعض المحاصيل الأساسية بسبب الجفاف، وفقًا لموقع “NEWS.ru”.
وسيؤثر الاحتباس الحراري على إنتاج القهوة والسكر بشكل أساسي. سينخفض ​​المعروض من قصب السكر بنسبة 58.5%، بينما سينخفض ​​إنتاج بن أرابيكا بنسبة 45.2%، بحسب التقرير.

وفقًا للعلماء، فإن التأثير البيئي الأكثر ضررًا على صناعة الأغذية في العالم سيكون في الصين والولايات المتحدة والبرازيل.

كما أكد التقرير أن روسيا وكندا ستتمكنان من زيادة عدد حقول الذرة وفول الصويا والأرز.

يذكر أنه في مايو/أيار 2020، وافق فريق دولي من علماء البيئة والمتخصصين في دراسة الأرض على أنه بحلول عام 2300 سيرتفع مستوى المحيط بمقدار خمسة أمتار. وفي الأسبوع الماضي، أفاد علماء أمريكيون أن الطقس القاسي سيأتي إلى أوروبا بحلول عام 2060 بسبب تغير في اتجاه الرياح.