نجم : من الضروري أن تستكمل المفاوضات لكل الحدود البرية والبحرية للبنان

أكد رئيس لجنة الطاقة في مجلس النواب اللبناني، نزيه نجم، اليوم الثلاثاء، على أنه لا يحق لإسرائيل أن تغتصب أراضي دولة لبنان بهذه السهولة. لافتًا إلى أن هذا الأمر لا يجوز لا بالعرف ولا بالقانون أو المنطق.

وقال نجم لوكالة “سبوتنيك” إن “لبنان الرسمي تحرك وتقدمت وزارة الداخلية بشكوى، وأمس كان واضحا حديث رئيس الحكومة نجيب ميقاتي على أن هذا الملف سيتم تحريكه بسرعة وبأول جلسة لمجلس الوزراء لاتخاذ القرار ووضع حد لهذا الموضوع”.

وأضاف أنه “من الضروري أن تستكمل المفاوضات لكل الحدود البرية والبحرية للبنان، لأنه لديها مع إسرائيل بداية وبعد ذلك مع قبرص ومع سوريا، في البحر وفي البر، ويجب العمل عليه في السياسة”.

وحول إمكانية أن يتم التوافق على هذا الملف إذا ما وُضع على طاولة الحكومة الجديدة، قال نجم: “برأيي هذه الحكومة أتت لكي تعمل وإذا اختلفوا بهذا الملف فلن يعد للحكومة أي نكهة”.

وكان قد شدد رئيس الحكومة الجديدة نجيب ميقاتي على أنه “لا تهاون في هذا الموضوع ولا تنازل عن الحقوق اللبنانية، وعلى الأمم المتحدة القيام بدورها في ردع إسرائيل وإجبارها على وقف انتهاكاتها المتكررة للحقوق اللبنانية وسيادة لبنان”.

فيما قالت وزارة الخارجية اللبنانية في بيان إن وزير الخارجية والمغتربين تواصل مع مندوبة لبنان الدائمة لدى الأمم المتحدة والسفارة الأمريكية ودول أخرى تدعم المحادثات البحرية للتأكد من أن عقد “هاليبرتون” لا يقع في منطقة متنازع عليها بين لبنان وإسرائيل، بغية تجنب أي اعتداء على حقوق لبنان، ولمنع أي أعمال تنقيب مستقبلية في المناطق المتنازع عليها”.

وتوقفت مفاوضات ترسيم الحدود البحرية الغير مباشرة بين لبنان وإسرائيل في 4 مايو/أيار الفائت دون التوصل إلى أي نتيجة.