الرئيس عون يرغب باستئناف المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية الجنوبية

جدد رئيس الجمهورية اللبناني ميشال عون، اليوم الأربعاء، التزام لبنان تطبيق القرار 1701 بكل مندرجاته والتمسك بحقوقه في مياهه وثرواته الطبيعية، معلنا عن الرغبة باستئناف المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية الجنوبية.

وقال: “أبدينا اعتراضنا لدى مجلس الأمن والأمم المتحدة على ما قامت به إسرائيل مؤخراً من توقيع عقود تقييم تنقيب الغاز والنفط مع إحدى الشركات الأميركية لأن هذه الخطوة تتناقض مع مسار التفاوض غير المباشر باستضافة الأمم المتحدة والوساطة الأميركية، والذي يتطلب تجميد كل الأعمال المتعلقة بالتنقيب في المناطق المتنازع عليها بانتظار حسم مسار التفاوض غير المشروط”.

الرئيس عون: توقيع اسرائيل عقود تقييم تنقيب الغاز والنفط مع احدى الشركات الأميركية يتناقض مع مسار التفاوض غير المباشر
وأبلغ الرئيس اللبناني المنسقة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان السفيرة جوانا رونيسكا خلال استقباله لها، أن لبنان سيبدأ بعد نيل الحكومة الجديدة الثقة، التفاوض مع صندوق النقد الدولي بهدف إيجاد حلول عملية للأوضاع الاقتصادية الراهنة وفق خطة النهوض الاقتصادي التي أشار إليها البيان الوزاري، لافتا إلى أنه وبالتزامن مع هذه المفاوضات سيتم العمل على معالجة ملف الكهرباء المجمد منذ فترة،  وإعادة إعمار وتأهيل مرفأ بيروت وإزالة آثار الانفجار الكارثي الذي استهدفه العام الماضي.
وأوضح أن الاهتمام سيتركز خصوصا على النواحي الاجتماعية ومعالجة حالات الفقر التي تعيشها نسبة مرتفعة من العائلات اللبنانية، فضلا عن تحقيق التوازن النقدي في البلاد.