نابولي يواصل انطلاقته القوية..روما يعود لسكة الانتصارات وتعثر لاتسيو

واصل نابولي انطلاقته القوية منذ مطلع الموسم الحالي بتحقيقه انتصاره الخامس تواليا اثر فوزه الكاسح على مضيفه سمبدوريا 4-صفر الخميس في ختام المرحلة الخامسة من بطولة ايطاليا لكرة القدم.

وحصد نابولي العلامة الكاملة برصيد 15 نقطة ليستعيد المركز الاول الذي فقده على مدار 24 ساعة لصالح إنتر وجاره ميلان الفائزين على فيورنتينا وفينيتسيا 3-1 و2-صفر تواليا الاربعاء. ويتخلق قطبا ميلانو عن نابولي بفارق نقطتين.

وحافظ نابولي على سجله خاليا من الهزائم خارج ملعبه في اخر سبع مباريات، وتعود اخر خسارة له بعيدا عن قواعده الى السابع من نيسان/ابريل الماضي عندما سقط امام يوفنتوس 1-2.

سنحت الفرصة الاولى لمهاجم نابولي النيجيري فيكتور اوسيمهن الذي انفرد بالحارس اميل اوديرو لكن الاخير تصدى لمحاولته ببراعة (7). لكن اوسيمهن سرعان ما افتتح التسجيل للفريق الجنوبي عندما تلقى كرة عرضية من لورنتسو اينسينيي تابعها على الطاير تصدى لها الحارس لكنها كانت قد اجتازت خط المرمى (10).

رد سمبدوريا عندما سدد انتونيو كاندريفا كرة قوية اصطدمت بقدم المدافع السنغالي كاليدو كوليبالي وتحولت الى ركلة ركنية (13).

وطار الحارس الكولومبي دافيد اوسبينا لينقذ مرماه من تسديدة البرتغالي ادريان سيلفا (18) ثم تدخل مباشرة بعد ذلك اثر ركلة ركنية لكرة رأسية من الياباني مايا يوشيدا.

واستغل نابولي دفاع سمبدوريا المهتز ليضيف الهدف الثاني عندما تلقى اينسينيي الكرة عند نقطة الجزاء فهيأها الى الاسباني فابيان رويز فأطلقها الاخير بيسراه زاحفة من خارج المنطقة بعيدا عن متناول اوديرو (39).

وحسم اوسيمهن النتيجة في صالح فريقه تماما عندما مرر له المكسيكي هيرفينغ لوسانو كرة عرضية ليتابعها داخل الشباك (50). والهدف هو الخامس للمهاجم النيجيري في اخر ثلاث مباريات لفريقه في مختلف المسابقات بينها ثنائية في مرمى ليستر سيتي (2-2) في الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ).

ومرر جديدة كان لوسانو صاحب التمريرة الحاسمة وهذه المرة باتجاه البولندي بيوتر زيلينسكي الذي اطلقها بيسراه صاروخية في سقف الشباك (59).

واهدر اوسيمهن فرصة تسجيل الهاتريك عندما انفرد بالحارس لكنه سدد كرة مرت الى جانب القائم (64).

وظن كاندريفا بأنه قلص النتيجة لكن هدفه لم يُحتسب بداعي تسلل زميله فرانشيسكو كابوتو (73).

وقام البديل الجزائري آدم وناس بمجمود فردي رائع من منتصف الملعب قبل ان يسدد بيسراه لكن حارس سمبدوريا كان له بالمرصاد (85).

-روما يستعيد نغمة الفوز-

واستعاد روما نغمة الانتصارات بتغلبه على اودينيزي 1-صفر.

ورفع روما رصيده في المركز الخامس الى 12 نقطة.

وكان روما مني بأول خسارة له في الدوري المحلي بسقوطه امام هيلاس فيرونا 2-3 الاسبوع الماضي، بعد ان كان سجل ثلاثة انتصارات في اول 3 مباريات له هذا الموسم باشراف مدربه الجديد البرتغالي جوزيه مورينيو.

تسيد فريق العاصمة مجريات الشوط الاول، وبعد ان تصدى القائم لمحاولتي نيكولو زانيولو والارميني هنريك مخيتريان، نجح المهاجم الانكليزي تامي ابراهام القادم من تشلسي الانكليزي مطلع الموسم الحالي، في افتتاح التسجيل مستغلا مجهود فردي من ريكاردو كالافيوري (36). والهدف هو الثالث لأبراهام في صفوف روما هذا الموسم في 7 مباريات في مختلف المسابقات بالاضافة الى نجاحه في تمريرتين حاسمتين.

ولم يشهد الشوط الثاني الكثير من الفرص وشهدت الثواني الاخيرة منه طرد قائد روما لورنتسو بيليغريني لنيله البطاقة الصفراء الثانية في المباراة وسيغيب بالتالي عن لقاء الدربي ضد لاتسيو الاسبوع المقبل.

وانتزع لاتسيو نقطة التعادل من مضيفه تورينو بالتعادل معه 1-1. تقدم تورينو بهدف سجله الكرواتي مارك بياتشا في الدقيقة 76، قبل ان يدرك فريق العاصمة التعادل في الثواني الاخيرة عندما احتسب له الحكم ركلة جزاء انبرى لها بنجاح الاختصاصي تشيرو ايموبيلي (92+2). وعزز ايموبيلي صدارته لترتيب الهدافين مع 6 اهداف.