هل تحمل زيارة ميقاتي لفرنسا تطلعات الشعب اللبناني؟

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مؤتمر صحافي بعد لقائه رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، أن “لبنان يستحق وضعاً أفضل مما هو عليه الآن، وسنواصل العمل مع الحكومة الجديدة على أجندة محدّدة”، مشيرا إلى أننا “سنواصل دعمنا للحكومة والشعب اللبنانيين والجميع في لبنان يعرف من كان يعرقل الحكومة”.
فيما أكد رئيس ​الحكومة​ ​نجيب ميقاتي​، بعد لقائه الرئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​ أن “الحكومة ستعمل بالتنسيق مع ​رئيس الجمهورية​ ميشال عون والبرلمان لإجراء الإصلاحات الضرورية”، مؤكدا عزم الحكومة على إجراء ​الانتخابات التشريعية​ في لبنان ربيع العام المقبل.

يقول الكاتب والمحلل السياسي رضوان الذيب، في حديث لبرنامج “نافذة على لبنان” بهذا الشأن:

“من الطبيعي أن فرنسا لن تقدم أي دعم إلى لبنان دون أن يكون هناك تعهد بإجراء الإصلاحات في البلاد، وزيارة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي تأتي في إطار التنسيق وطلب الدعم الفرنسي للبنان”.